الجمعة 03 أبريل 2020
خبر: تقدير استراتيجي حول مُخططات تصفية "الأونروا"

فلسطين المحتلة | 2018-05-12 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان

نشر مركز الزيتونة للدراسات تقديراً استراتيجيّاً حول مُخططات تصفية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، في ظل تزايد المحاولات الأمريكية لتصفيتها في الفترة الأخيرة، باعتبارها شاهداً رئيسيّاً دوليّاً على نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948، وخط دفاع أوّل في حق عودة اللاجئين إلى أرضهم التي هُجّروا منها.

ويُشير السيناريو الأول في التقدير الذي جاء بعنوان "مخططات تصفية الأونروا: إلى أين؟"، إلى تمكّن "الأونروا" من تجاوز أزمتها الراهنة، كما تمكّنت من تجاوز العديد من الأزمات السابقة.

أمّا السيناريو الثاني فيُرجِّح بقاء "الأونروا" ولكن مع المزيد من الإضعاف لدورها وتأثيرها، من خلال تقليص إيراداتها واستمرار الحرب السياسية والإعلامية عليها. بينما يُرجّح السيناريو الثالث نجاح الولايات المتحدة والكيان الصهيوني وحلفائهما في إفشال أو إلغاء "الأونروا" من خلال تغيير “تفويضها” المُحدد بالقرار (302)، وضمّ عملها إلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وحسب المركز فإنّ فرص السيناريو الثالث تبدو مُستبعدة، أمّا فرص السيناريو الأول فما زالت قائمة غير أنّ ذلك يحتاج إلى تضافر جهود كافة داعمي "الأونروا"، وإلاّ فسيُفتح المجال بشكل أكبر للسيناريو الثاني.

ويُشير التقرير إلى أنّ المحاولات "الإسرائيلية" الأمريكية الراهنة لإنهاء دور "الأونروا"، عبر العمل على تجفيف مواردها، أو دمج تفويضها ضمن صلاحيات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNHCR في سياق المخططات الأشمل، الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية، وفي القلب منها قضية اللاجئين وحقّ العودة. وهذه المخططات ذات سياقات وأبعاد إقليمية ودولية تتصل باشتراطات “عملية التسوية” في نسختها الجديدة التي تحمل اسم “صفقة العصر”. ولها، في الوقت عينه، تداعيات وآثار كارثية في كل منطقة من مناطق عمليات الأونروا، فيما يتعلق بتقديم الخدمات.

بيد أنّ مخططات تصفية دور "الأونروا" ليست جديدة، حيث إنها رافقت الوكالة منذ نشأتها وارتبطت بالسياق السياسي والطبيعة المؤقتة التي ولدت بموجبها هذه الوكالة، من جهة، وبتفويضها الملتبس والمزدوج ما بين الإغاثة/ والتشغيل، من جهةٍ أخرى.

وهنا نُرفق التقدير الاستراتيجي "مخططات تصفية الأونروا: إلى أين؟"
https://www.alzaytouna.net/2018/05/11/%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A-104-%D9%85%D8%AE%D8%B7%D8%B7%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%B5%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%86%D8%B1/

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة