الأحد 22 سبتمبر 2019
خبر: تمويل سعودي قدره 32 مليون دولار للأونروا في الضفة الغربية
تمويل سعودي قدره 32 مليون دولار للأونروا في الضفة الغربية
الأونروا | 2016-11-30 | وكالات

الضفة الغربية المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في الضفة الغربية، في حفل أقيم في مخيم عايدة في بيت لحم، اليوم الأربعاء، عن دعم سعودي مالي قدره (32 مليون دولار أمريكي)  يهدف العمل على تحسين البنية التحتية في المدارس التابعة للأونروا ومراكزها الصحية في الضفة الغربية.

حضر الإعلان مدير عمليات الأونروا في االضفة الغربية "سكوت أندرسون"، وممثلون عن دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، بالإضافة إلى ممثلين عن دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، وأعضاء اللجنة الشعبية للخدمات في مخيم عايدة للاجئين.

خاطب السيد أندرسون الحاضرين قائلاً "أتوجه إلى المملكة العربية السعودية بالشكر الجزيل على دعمهم المتواصل لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين". وأضاف "إن لهذا الدعم السخي أن يحسن ويعزز ما نقدمه للاجئين من خدمات. سوف يعزز تحديداً برنامج التعليم لدينا، وهو البرنامج ذو الأولوية لدى الأونروا ومجتمع اللاجئين على حد سواء".

وبدوره تحدث السيد عدنان العجارمة، رئيس اللجنة الشعبية للخدمات في مخيم عايدة، باسم سكان المخيم شاكراً المملكة العربية السعودية على دعمها، ودعا جميع الدول للسير على خطا السعودية وأن تدعم الأونروا لتقوم الأخيرة بمساعدة من هم بحاجة ولتستطيع أن تنجز المشاريع الهامة، خصوصاً داخل المخيمات.

سيستخدم هذا التمويل السعودي حس الأونروا لإعادة بناء وتجهيز ثلاثة مراكز صحية تابعة للأونروا داخل بلدة دورا ومخيم عايدة والفارعة للاجئين. كما سيساهم التمويل في إعادة تأثيث مدارس الذكور التابعة للأونروا في مخيم جنين وطولكرم. إضافة إلى تحسين البيئة التعليمية في كافة المدارس التابعة للأونروا. فهذا الدعم سيرقى بالظروف التعليمية للطلاب من خلال تحسين البنى التحتية ومواكبة التكنولوجيا في غرف الحاسوب والمختبرات.

والجدير بالذكر أنه ليس هذه المرة الأولى التي تقدم فيها المملكة العربية السعودية دعما للأونروا، فهي تعتبر أكبر ثاني ممول للأونروا. وهي عضو فعال في اللجنة الإستشارية لوكالة الغوث والتي تقدم الدعم المعنوي وكذلك النصيحة لها.
 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة