الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: طالبة من جامعة النجاح تفوز بالجائزة الأولى لإحياء قرية مُدمّرة

فلسطين المحتلة | 2019-09-11 | وكالات

فلسطين المحتلة - وكالات

 

فازت الطالبة الفلسطينية، ياسمينة خير محمد سلمان، من قسم الهندسة المعماريّة في جامعة النجاح الوطنيّة، بالجائزة الأولى في مسابقة إعادة إعمار القرى الفلسطينيّة المُدمّرة منذ عام 1948، التي نُظّمت الجمعة الماضية.

وكان المشروع المُقدّم من الطالبة سلمان، بعنوان: "إعادة إعمار قرية صطاف في القدس"، بإشراف الدكتور، حسن القاضي، من قسم الهندسة المعماريّة بكليّة الهندسة، ومنظمة جمعية أراضي فلسطين ومقرها لندن.

ونظّمت المسابقة هيئة أرض فلسطين للمرة الثالثة في مدينة لندن، وهي مسابقة مفتوحة لطلبة الهندسة المعماريين الفلسطينيين من مُختلف جامعات العالم.

وقرية صطاف عاد ذكرها منذ أربعة أشهر، حين اختارتها الطالبة ياسمينة (21) عاماً من طولكرم، لتبدأ بدراستها وإعداد مشروع إحياء كامل لها، من قائمة طويلة لُقرى مُدمّرة، باعتبارها الوحيدة التي لم تحظى بإجراء دراسات عنها، ولا يوجد عنها سوى بضعة سطور تقتصر معلوماتها على عدد السكان قبل النكسة والمساحة الزراعية والعمرانية.

وتقول ياسمينة أنّ ما دفعها لاختيار قرية صطاف أنها القرية الوحيدة المُقترحة تقع في القدس، ووجدت نفسها أمام مسؤولية إحياء تاريخ وذكر هذه القرية.

وتقود فكرة مسابقة إعادة إحياء القرى المدمرة على إشراك طلاب هندسة العمارة والخريجين الجدد الفلسطينيين من كل جامعات العالم بتقديم مقترحات وتصاميم حضرية كاملة وجديدة للقرى كعمل لمرحلة ما بعد التحرير لكيفية إحياء وإعمار هذه القرى.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة