الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: قضاء 3 شبّان من أبناء "اليرموك" في قصف على ريف إدلب ونزوح عشرات العائلات

فلسطينيو سوريا | 2019-08-30 | خاص

 

شمالي سوريا – خاص
 

قضى ثلاثة شبّان من أبناء مخيّم اليرموك للاجئين، جرّاء استهداف منزل كانوا  موجودين داخله، أمس الخميس 29 آب/ أغسطس، ببلدة ترملا في ريف مدينة إدلب الجنوبي شمالي سوريا، بصاروخ أطلقته طائرة تابعة للنظام السوري في إطار قصفها لمناطق سيطرة المعارضة السورية، وفق ما أفاد مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

وأضاف المراسل، أنّ كلاً من اللاجئين الفلسطينيين محمد أبو الهيجا وحسن الناجي، من أبناء مخيّم اليرموك، قد قضيا في الاستهداف، إضافة إلى الشاب مروان أبو دبّوس وهو من الجنسيّة السوريّة ومن سكّان اليرموك، مشيراً إلى أنّ الشبّان الثلاثة من ضمن الذين هجّروا قسراً عن جنوب دمشق قبل عام ونصف، إلى مخيّم دير بلّوط للمهجّرين في الشمال السوري.

وتشهد مناطق ريف ادلب الجنوبي، عمليات قصف جوي وصاروخي مكثّف في إطار التصعيد العسكري الذي يشنّه النظام السوري وروسيا على تلك المناطق، ما تسبب بموجة نزوح كثيفة للأهالي ومن بينهم عشرات العائلات الفلسطينية.

يذكر أنّ مئات العائلات الفلسطينية المهجّرة من مخيّمات اليرموك وخان الشيح وحندرات، تعيش في مناطق الشمال السوري، بينها أكثر من 200 عائلة تقطن في مدينة إدلب وريفها، وتتعرض لمخاطر العمليات العسكرية.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة