الإثنين 17 فبراير 2020
خبر: مؤسسة الضمير تطالب اتخاذ إجراءات بحق جرائم الاحتلال بحق المتظاهرين

فلسطين المحتلة | 2018-04-23 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

رام الله - بوابة اللاجئين الفلسطينيين 

طالبت مؤسسة "الضمير لحقوق الانسان" في رام الله، ببيان صحفي، أمس الأحد 22 نيسان/ إبريل، المجتمع الدولي بالتدخل العاجل واتخاذ إجراءات عملية لوقف جرائم الاحتلال بحق المتظاهرين في مسيرات العودة الكبرى على السياج الحدودي لمدينة غزة.

وقالت المؤسسة، "إنّ قوات الاحتلال تواصل جرائمها باستخدام القوة المفرطة والمميتة في التعامل مع الفلسطينيين أثناء مسيرات العودة، والتي أسفرت حتى اللحظة ومنذ (22) يومًا عن استشهاد 37 مواطنًا، واصابة أكثر من 2112 آخرين".

وأوضحت أنّ من بين الإصابات 1680 بالرصاص الحي والمتفجر، ولا يزال منهم 135 حالة خطيرة، جرّاء الاستخدام المفرط للقوة، لقمع مئات الآلاف من المواطنين المشاركين في تظاهرات سلمية خلال مسيرات العودة.

ودعت الجمعيّة، الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة للوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقيات.

وأشارت إلى أنّه رغم توقف المتظاهرين يوم الجمعة الماضي، على بعد مئات الأمتار من الشريط الحدودي في تجمعات سلمية ودون تشكيل أي خطر على قوات الاحتلال، إلا أنّ تلك القوات فتحت نيران أسلحتها الرشاشة كالعادة عليهم، واستخدمت القناصة لقتلهم بشكل متعمد، مما أدى إلى استشهاد 4 مواطنين.

وأدانت مؤسسة الضمير بشدة هذه الجرائم الصهيونية التي تنتهك أبسط القواعد الأخلاقية والقانونية الدولية أمام أنظار العالم، مشددة على ضرورة أن تسارع الدول الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 للتحرك الفوري لضمان إلزام الاحتلال باحترام نصوص الاتفاقية الرابعة وبشكل خاص القواعد القانونية والأخلاقية.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة