الأحد 20 أكتوبر 2019
خبر: معتصمو مخيّم نهر البارد يتضامنون مع الأسرى في سجون الاحتلال
جانب من اعتصام اهالي نهر البارد تضامناً مع الأسرى
المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2017-05-06 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أقام أهالي مخيّم نهر البارد، شمالي لبنان، أمس 5 أيّار، فعالية تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، وذلك أمام خيمة الاعتصام المفتوح، بحضور عدد من الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والحراكات ومؤسسات من المجتمع المحلي والبلديات اللبنانية المجاورة.

وألقى أمين سر فصائل منظمة التحرير، أبو جهاد فياض، كلمة حيا فيها صمود الأسرى الفلسطينيين في مواجهة غطرسة العدو الصهيوني، داعياً المجتمع الدولي والعربي لتحمل مسؤولياته اتجاه الأسرى وعدم الخضوع للآلة "الإسرائيلية".

كما طالب فياض "وكالة "أونروا" بتحمل مسؤولياتها اتجاه إعادة إعمار مخيم نهر البارد، وإغاثة أهله الصابرين".

بدوره، قال أمين سر تحالف القوى الفلسطينية، بسام موعد، إنّ "أهالي مخيّم نهر البارد متضامنون مع أسرى الحرية في معركتهم المفتوحة دفاعاً عن حقوقهم أمام الجلاد الصهيوني"، مشيراً إلى أنّ المطلوب "تحركات أوسع على مستوى المخيمات الفلسطينية، فأهلنا في الداخل الفلسطيني لا يبخلون بتحركاتهم، التي وصلت إلى مواجهات يوميّة مع الاحتلال الصهيوني".

ودعا موعد الشعوب العربية للتحرك السريع والكثيف لمساندة من دافع ولا زال يدافع عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، مضيفاً "لعل أصواتنا جميعاً تصل إلى العالم كله فتتحرك المؤسسات الإنسانية والحقوقية للدفاع عن الأسرى البواسل".

وأكد موعد على أنّ "معركة الأمعاء الخاوية لن تتوقف إلا بتحقيق مطالب الحركة الأسيرة"، داعياً إلى مزيد من التكاتف والتضامن بفاعليات يومية لمساندة الأسرى المتألمين جوعاً وضعفاً في سجون العدو الصهيوني".

كما أقامت المنظمات الشبابيّة، أمام مسجد زمزم في مخيّم البداوي، اعتصاماً تضامنياً مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الصهيونية. 

حيث أُلقيت كلمات حيّت صمود الأبطال القابعين خلف القضبان، الذين يواجهون سجّانهم بأمعائهم الخاوية، لينالوا مطالبهم وحريتهم.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة