الإثنين 30 مارس 2020
خبر: معتصمو مخيّم نهر البارد يصعّدون إحتجاجهم بإحتجاز باصات تابعة "للأونروا"
الحراك الشعبي في مخيم نهر البارد
المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2017-04-04 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

صرّح بشار نصار، المتحدّث باسم المعتصمين في مخيم نهر البارد، لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أنّ "عدداً من أبناء مخيّم نهر البارد أقدموا على احتجاز باصات تتبع  لوكالة "الأونروا"، صباح اليوم الثلاثاء 4 نيسان، وذلك احتجاجاً على التباطؤ في عمليّة إعادة إعمار المخيّم، وتطبيق "الأونروا" سياستها التقليصيّة بحق العائلات الفلسطينية".

وتابع نصّار أنّ "الأهالي صعّدوا احتجاجهم و أقدموا على إقفال العيادة الصحية التابعة للوكالة الموجودة في المخيم".

وكانت  إدارة الإعتصام الشعبي، قد قالت في بيانٍ أصدرته، صباح اليوم، إنّ "هذا التحرك ضمن الخطوات التصعيدية المزمع إتخاذها عقب عدم إلتزام الوكالة بالوعود التي قطعتها".

وجاء في البيان أنّ "إدارة الإعتصام الشعبي تستنكر سياسة "الأونروا" التعسفيّة، وعدم إلتزامها بالوعود، وبعد اللقاءات المتعددة، وآخرها مع مدير الوكالة الجديد، والذي وضعناه بصورة المطالب المحقه لأهلنا، والذي وعد بالرد الإيجابي بعد لقاءه بالمفوض العام للوكالة، والذي تمّ يوم الجمعة، ولكن لم يكن هناك أي رد".

ودعا البيان "كافة الأطياف من أبناء الشعب الفلسطيني والفصائل واللجان والجمعيات والحركات والنقابات والتجمعات للإلتفاف حول المطالب العادلة وتبنيها من خلال إعلان رسمي عن هذه المطالب".

وأشار البيان إلى أنّ "هذه المؤسسة تراهن على صبرنا وخلافاتنا التي كانت تسعى إليها، فنقول لهذه الإدارة إنّ أبناء شعبنا في مخيّم البارد قادر على إحباط كل المؤامرات، والإستمرار قدماً لتحقيق كل هذه المطالب بالطرق والوسائل المشروعة".

كما أعلنت إدارة الإعتصام عن خطوات تصعيدية تتمثل بـ"إغلاق المراكز التي تراها إدارة الإعتصام لازمة، ذلك ابتداءً من صباح اليوم الثلاثاء، كما يُمنع منعاً باتاً تحرك أيّة آلية نقل خاصة بالأونروا دخولاً أو خروجاً من المخيّم، والإبقاء على إغلاق مكتب مدير الخدمات في المخيم ومكتب الديزاين".

وأكّد البيان على "دور الوكالة في تحمّل المسؤولية الكاملة التي تقع على عاتقها، بالإضافة إلى تحميل المدراء السابقين المسؤولية نتيجة الوعود الكاذبة وهدر الأموال".

واختُتم البيان مشيراً إلى أن "هذه المؤسسة قادرة على حلّ هذا الإشكال من خلال موازنتها المالية، وما أعلنت عنه سابقاً من إلتزامها بصرف بدل إيواء لمدة سنة، على لسان مدريها السابق حكم شهوان".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة
أكثر الأخبار قراءة
آخر الأخبار المضافة