الخميس 04 يونيو 2020
خبر: معونة مالية إضافيّة للفلسطينيين في سوريا من قبل "أونروا" الشهر المقبل

فلسطينيو سوريا | 2020-04-08 | متابعات

 

سوريا
 

أعلن مدير عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في سوريا أمانيا مايكل إيبيي، عن تخصيص معونة ماليّة إضافيّة في شهر أيّار/مايو المقبل للاجئين الفلسطينيين في سوريا، مشيراً إلى استكمال الوكالة توزيع المعونات الدوريّة لشهر نيسان/إبريل الجاري خلال الأيّام القليلة القادمة.

جاء ذلك، خلال حديث عبر "سكايب" جرى بين إيبيي، ورئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في سوريا أنور عبد الهادي، بحثا خلاله أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا في خضم أزمة انتشار فايروس " كورونا" المستجد.

واستعرض إيبيي، الإجراءات الوقائيّة التي اتخذتها "أونروا" للوقاية من الفايروس، في مخيّمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، ومنها توزيع المعقمات ومواد التنظيف على اللاجئين، وتوزيع السلل الغذائيّة على العائلات الأكثر عوزاً.

يذكر، أنّ الإجراءات المتبّعة في سوريا لمنع انتشار فايروس "كورونا"،  ومن ضمنها حظر التجول من السادسة مساء للسادسة صباحاً، وإغلاق المرافق الخدميّة والعامة والأسواق المكتظّة، ونوقف العديد من الأعمال، قد أدّت إلى تدهور الحالة المعيشيّة للاجئين الفلسطينيين في سوريا، لما سببته من ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائيّة والسلع الاستهلاكيّة، في البلد الذي يشهد منذ ما قبل أزمة الوباء، انهياراً اقتصاديّاً ومعيشيّاً، دفع اللاجئين إلى مناشدة وكالة " أونروا" مراراً لإعادة توزيع المعونات العينيّة على كافة العائلات، دون استجابة تُذكر من قبل الوكالة الدوليّة.

وبحسب وكالة "أونروا"  فإنّ 91% من أسر اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، يكابدون الفقر المطلق ( أقل من دولارين في اليوم)، في حين تم تحديد 126 ألف لاجئ كضعفاء للغاية، وذلك في تقرير النداء الطارئ الصادر عنها مطلع العام 2020 الجاري، ما يجعلهم وفق ما تشير إليه الأرقام، الشريحة الأكثر هشاشة معيشيّاً، وبالتالي الأكثر تأثرّاً بما تشهده البلاد من أزمات متصاعدة.

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة