الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
خبر: مقتل عنصر أمن يتبع للسلطة وإصابة شاب في اشتباكات مخيم بلاطة
مقتل عنصر أمن يتبع للسلطة وإصابة شاب في اشتباكات مخيم بلاطة
المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة | 2017-03-20 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بعد الاشتباكات التي وقعت ليلة الأحد بين مسلحين في مخيم بلاطة للاجئين شرقي نابلس المحتلة، وأجهزة أمن السلطة الفلسطينية بالضفة المحتلة، أعلن محافظ نابلس فجر الاثنين 20 آذار، عن مقتل المساعد حسن علي أبو الحاج من قرية كوبر قضاء رام الله، متأثراً بإصابة بالغة في الرأس في الاشتباكات، وإصابة اثنين من عناصر السلطة.

حسب شهود عيان من المخيم، فإن سيارتين مدنيتين، بداخلهما عساكر من الأجهزة الأمنية بلباس مدني، اقتحمتا المخيم من المدخل المحاذي للمقبرة، في عملية خاصة لاعتقال أحد المطلوبين لدى السلطة أحمد ناجي أبو حمادة "الزعبور" (27) عاماً، الذي تواجد عند منطقة مفرق الحمامي، فاشتبك معهم وهرب من المنطقة باتجاه المقبرة، وأدت الاشتباكات إلى إصابته في الرقبة والبطن، علماً بأن الزعبور أسير سابق في سجون الاحتلال.

في سياق متصل، انتشر صباحاً تسجيل مصوّر لشخص يُدعى هشام الجعبري، هدّد فيه الأجهزة الأمنية بعد أحداث مخيم بلاطة، بأن كل هجوم لمخيم بلاطة سيُقابل بتصعيد وهجوم آخر في الخليل.

يُشار إلى أن مخيم بلاطة للاجئين يشهد اشتباكات من وقت لآخر بين مسلحين وعناصر الأجهزة الأمنيّة التابعة للسلطة، تزعم السلطة أنها تسعى لإلقاء القبض عن مطلوبين لديها و"خارجين عن القانون"، في حين تشهد حركة فتح صراعات داخلية ما بين عدة قيادات في الحركة مثل أكرم الرجوب محافظ نابلس والقيادي في الحركة جمال الطيراوي والقيادي المفصول محمد دحلان، تستغل الوضع الإنساني والاجتماعي لأهالي وأبناء المخيم.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة