إحياء اليوم الثقافي الفلسطيني في جامعة هامبورغ بحضور عربي وألماني

إحياء اليوم الثقافي الفلسطيني في جامعة هامبورغ بحضور عربي وألماني

الأحد 15 ديسمبر 2019
إحياء اليوم الثقافي الفلسطيني في جامعة هامبورغ بحضور عربي وألماني
متابعات

ألمانيا

نظّم الاتحاد الفلسطيني – ألماني، والتجمع الفلسطيني في ألمانيا، اليوم الثقافي الفلسطيني في جامعة هامبورغ، بحضور وتفاعل من الجالية العربيّة والحضور الألماني الرسمي والشعبي، وذلك في إطار فعاليات الأسابيع الثقافيّة العربيّة الرابعة عشرة، والأنشطة الثقافيّة التي تُنظمها المؤسسات الفلسطينيّتان في الولايات الألمانيّة المختلفة، من أجل تعزيز التبادل الثقافي وترسيخ الهويّة الثقافيّة لدى الأجيال الفلسطينيّة الناشئة في ألمانيا.

وتخلّل النشاط الذي نُظّم يوم السبت 14 كانون أوّل/ديسمبر، التركيز على الأزياء التُراثيّة والخيمة والدبكة الشعبيّة والمطبخ الفلسطيني من خلال الأكلات المتنوّعة التي قُدّمت للحضور، بالإضافة إلى تواجد "العم شحادة" الحاج الفلسطيني الذي دقّ بالمهباش وغنّى "يا ظريف الطول" خلال الحفل، وكان محط اهتمام بالنسبة للحضور من كافّة الجنسيّات.

فيما عُرض فيديو مُصوّر عن فلسطين، ورُصد أبرز ما تغنّى به الشعراء العرب عن فلسطين من خلاله، كما أكد عدد من مُنظمي الفعالية حرصهم على نقل الثقافة الفلسطينية إلى المجتمع الألماني من خلال هذه الفعاليات الثقافيّة.

وتضمّن الاحتفاليّة أيضاً فقرات الدبكة الشعبيّة والرقص الشعبي وعروض للزي الشعبي الفلسطيني، بالإضافة إلى ندوة حواريّة عن تاريخ فلسطين وثرواتها الزراعيّة والباطنيّة، وفي الختام، تم دعوة الحضور إلى تناول المأكولات والأطعمة الفلسطينيّة.

وكان العام 2003 قد شهد انطلاق فعاليات الأسابيع الثقافيّة العربيّة في هامبورغ للمرة الأولى رعاية رسميّة من الحكومة الألمانيّة، وبمُشاركة أدباء وكُتّاب وأكاديميين عرب، حيث تُحيي خلالها الفرق الفنيّة والتراثية المشاركة، أمسيات أدبية وموسيقية عربية، بالإضافة لعرض المؤلفات الأدبية والأعمال الفنيّة التي تُعبّر عن الثقافة العربيّة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد