دون مخالفة سياسة بلاده في دعم "إسرائيل" مرشح للرئاسة الأمريكية يصف نتنياهو بالعنصري 

الجمعة 20 ديسمبر 2019
وكالات

الولايات المتحدة
 

وصف السناتور الديمقراطي بيرني ساندرز رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بـ "العنصري".

جاء ذلك في مناظرة عقدت في لوس أنجلوس، أكبر مدن ولاية كاليفورنيا، بين المُتنافسين على الترشح باسم الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقرر إجراؤها في العام المقبل.

وأشار المرشح الديمقراطي للانتخابات الأمريكية للعام 2020، إلى أنه "ليس لإسرائيل من حل سوى حل الدولتين، لافتا إلى أن ما يفعله نتنياهو أمر فاضح، فهو فاشل وعنصري".

وعلى ما يبدو فإن انتقادرات ساندرز لنتنياهو ليس مصدرها تضامنه مع الحق الفلسطيني، إذ لم يخالف المرشح الديمقراطي سياسة بلاده في اعتبار "إسرائيل لديها الحق ليس فقط بالوجود، بل العيش بأمن وسلام أيضاً، لكن على السياسة الخارجية للولايات المتحدة ألا تكون داعمة لإسرائيل فحسب، بل يجب أن تكون مؤيدة للفلسطينيين أيضاً".

كما تحدث في المناظرة عن ضرورة معالجة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية في قطاع غزة، والاهتمام بحقوق الإنسان والديمقراطية، مؤكداً سعيه إلى العمل على إنهاء الحرب أو النزاع في الشرق الأوسط.

في حين اتهم المرشح، بيت بوتيجيج، الرئيس، دونالد ترامب، بـ "اتخاذ قرارات في السياسة الخارجية الأمريكية للتدخل في السياسة الإسرائيلية".

بدوره، ذكر نائب الرئيس السابق، جو بايدن، أن بلاده "يجب أن تضغط على إسرائيل للتحرك صوب حل الدولتين، ولكنه أكد أنه يجب ألا يتم فعل ذلك، عن طريق قطع المساعدات".

ووصف بايدن سلوك نتنياهو بما يخص المستوطنات بالضفة الغربية بـ "الفضيحة".

ويعد ساندرز إلى جانب جو بايدن أبرز مرشحين ديمقراطيين لمنافسة ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020.

وستنطلق الانتخابات داخل الحزب الديمقراطي، بعد أكثر من شهرين، وستنتهي في حزيران/يونيو 2020.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد