78.9% من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان يؤيدون استمرار "أونروا"

الإثنين 23 ديسمبر 2019
استطلاع

 

لبنان
 

أظهرت نتائج استطلاع رأي أجرته منظمة ثابت لحق العودة في لبنان، تأيييد أكثر من 78% من اللاجئين المسجلين لدى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا" استمرار عمل الوكالة الدوليّة، فيما اعتبر 94.5% من المستطلعة آراؤهم أنّ الخدمات التي تقدّمها الوكالة غير كافيّة.

 الاستطلاع الذي نُفّذ عبر منصات التواصل الاجتماعي، شارك فيه 166 مستطلعاً، من خلال استبيان خاص بالاستطلاع وفق المنهجية العلمية، بين الفترة 29 تشرين ثاني/ نوفمبر و 15 كانون أول/ ديسمبر 2019، وشمل شريحة اللاجئين الفلسطينيين المهجّرين من سوريا إلى لبنان وفق ما أعلنت "ثابت" في بيان النتائج عبر موقعها على الانترنت.

وقالت المنظّمة، إنّ أكثريّة المُستطلعة آراؤهم هم من اللاجئين المسجّلين وبلغت نسبتهم 94.5%، فيما بلغت نسبة غير المسجّلين المُشاركين في الاستطلاع 1.8%، و0.6 من فاقدي الأوراق الثبوتية، فيما عبّر 3% أنّه لا توجد لديهم أيّة معلومات.

وبيّنت النتائج أنّ 62% من اللاجئين المستطلعة آراؤهم يتلقون خدمات من وكالة "أونروا" بمقابل 34.9% لا يتلقون أيّة خدمات، وتابعت النتائج أنّ 54.8 %  من المستطلعة آراؤهم عاطلون عن العمل، بمقابل 39.7% يعملون، و 5.4 منهم مازالوا طلّاباً.

وعبّر 85.5% من المُستطلعة آراؤهم، عن عدم رضاهم عن أداء الوكالة بمقابل 11.4% قالوا أنّهم راضون، وحازت الخدمات الصحيّة على أعلى نسبة عدم رضا عن أداء هذا القطّاع لدى "أونروا" بنسبة 66.8% اعتبوا أنّ الخدمات الصحيّة ضعيفة، فيما وصفها 19.8% بأنّها مقبولة.

وحول الخدمات التعليمية، اعتبر 37.9% أنها ضعيفة، في حين اعتبرها 36.7% مقبولة، وكشفت الأرقام أن 74% يعتبرون الخدمات الإغاثية ضعيفة، فيما اعتبر 7.8% أنها جيدة، وفق نتائج الاستطلاع.

واعتبرت منظّمة ثابت لحق العودة، أهم ما كشفه الاستطلاع، أنّ 78.9% من المُستطلعة آراؤهم، اعتبروا أنّ الخدمات التي تقدّمها الوكالة قد تراجعت بشكل كبير، في حين اعتبر 13.2 %منهم أنّها تراجعت بشكل متوسط.

كما شمل الاستطلاع، بعض القضايا السياسية حول صفقة القرن ووقف التمويل الأمريكي للوكالة، حيث عبّر 80% عن اعتقادهم بأنّ وقف الولايات المتحدة تمويلها للوكالة مقدّمة لإلغائها، فيما رأى 6.6% عكس ذلك.

كما أظهرت الأرقام بأن 52% من المستطلعين لا يعتقدون بأن صفقة القرن حققت أهدافها في تصفية قضية اللاجئين وحق العودة، بينما اعتبر 35.5 % بأنها حققت ذلك، وأجاب 6.6 % منهم بأنه لا يوجد معلومات وفق نتائج الاستطلاع.

كما بينت النتائج، أنّ 78.3% من المستطلعين يؤمنون بإمكانية العودة الى فلسطين، بينما 18.6% منهم رأى غير ذلك.

وقالت منظّمة ثابت لحق العودة، إنّ هذا الاستطلاع الذي أجري بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس "أونروا" هو الثاني من نوعه، حيث أجرت المنظّمة استطلاعاً مماثلاً بالتعاون مع عدة منظمات قبل عشر سنوات، مشيرةً إلى عدم اختلاف مخرجات الاستطلاعين بشكل كبير.

حيث كشف الاستطلاع الأول أن نسبة 92% من اللاجئين الفلسطينيين يؤيدون استمرار وكالة "أونروا" بتقديم خدماتها، رغم أن 86% من المستطلعة آراؤهم اعتبروا أن الخدمات التي تقدمها الوكالة الدولية غير كافية. كما عبّر 69% من المستطلعين حينها عن عدم رضاهم عن أداء الوكالة، بينما أفاد 24% بأنهم راضون.

وخلصت المنظّمة، من خلال قراءة هذه النتائج أن أداء "أونروا" مرتبط بشكل رئيسي بما تُقدمه من خدمات على مختلف الأصعدة، مع ضرورة عدم تقليص برامجها وخدماتها الذي يتسبب في ضرر حقيقي ويسبب كوارث إنسانية لمجتمع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. بالإضافة إلى أن الوكالة هي المعنية بشكل رئيسي في الحفاظ على مصادر التمويل، والضغط على الأمم المتحدة لتثبيت ميزانيتها أسوة بباقي المؤسسات الدولية التابعة للأمم المتحدة. عوضاً عن ذلك فإن بقاء وكالة "أونروا" مرتبط بوجود قضية اللاجئين في البُعد السياسي، فمتى تتحقق العودة للاجئين.. ينتهي دور الوكالة وعملها، وفق ما جاء في بيان المنظّمة.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد