مبادرة لإطلاقِ سراح لاجئين فلسطينيين محتجزين في تايلاند

السبت 01 فبراير 2020

تايلاند

أطلق المنسق العام لحملة الوفاء الأوروبيّة الناشط الفلسطيني أمين أبو راشد، مبادرة من أجل العمل على إطلاق سراح عدد من اللاجئين الفلسطينيين المحتجزين في السجون التايلندية.

وقال أبو راشد في صفحته بموقع "فيسبوك" إنّ  "عدداً من الفلسطينيين تم اعتقالهم في سجون تايلاند، و طالت فترةُ الاعتقال، منهم تسع عشرة حالة حرجة، بحاجةٍ ماسة إلى إطلاق سراحهم بسبب ظروف اعتقالهم و عدم قدرتهم على دفع التكاليف المادية ".

وجاءت المبادرة، عقب  نداء استغاثة تلقاه من أهالي بعض المحتجزين داخل السجن في تايلاند، يطلبون مد يد العون لهم لإطلاق سراحهم و فكّ قيودهم، حسبما قال، مشيراً إلى أنّ " "هناك لاجئين تجاوزت مدة حجزهم أكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة، بسبب انعدام أي وسيلة من الأهل لتأمين الكفالة، لأنهم هم من كان يعمل ويعيل أهله إن كان في سوريا أو غزة أو بلاد عربية أخرى".

ولفت أبو راشد، إلى أنّه وبسبب هذه الكفالة قد يقضي المحتجز ما تبقى من عمره بين تجار المخدرات والدعارة والمافيات وقد ترك البعض زوجته وأطفاله بلا معيل أو والدته العجوز المريضة وهي بحاجة لرعاية صحية وأدوية دائمة خارج.

وحول آلية المساعدة أوضح أبو راشد، "سنعمل خلال أسبوعين على إطلاق سراحهم، وستكون تايلاند وجهتنا القادمة للتنسيق مع المحامي ومتابعة القضية عن كثب حتى يتم إنهاء هذه المأساة"

ودعا أبو راشد، من يود المساعدة أن يتواصل عبر رقم الهاتف التالي"0031686189909" على أن يجري العمل خلال أسبوعين على إطلاق سراحهم.

تجدر الإشارة، إلى  أن نحو 21 لاجئاً بينهم 12 فلسطينياً من سوريا  ومن قطاع غزة، و3 أشخاص سوريين، 4 عراقيين، لا يزالون قيد الاحتجاز في السجون التايلندية منذ سنوات وبعضهم منذ سنة وشهر وفق مصادر إعلامية.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد