الخارجية الأميركية تحرّض على الأمم المتحدة بعد نشر "القائمة السوداء"

الجمعة 14 فبراير 2020
وكالات

وكالات

انتقد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أمس الخميس 13 شباط/ فبراير، الأمم المتحدة على خلفية نشرها "القائمة السوداء" التي تحتوي على قائمة بأسماء الشركات التي تمارس أنشطة في المستوطنات الإسرائيلية.

وقال بومبيو في تغريدة له إن "الأمم المتحدة منحازة ضد إسرائيل، إنه لأمر مثير للسخط أن تصدر المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ميشيل باشليه، قاعدة البيانات للشركات العاملة في المناطق التي تسيطر عليها إسرائيل".

وأضاف بومبيو أن "الانحياز في الأمم المتحدة ضد إسرائيل سائد جدًا"،في حين أوضح أن بلاده "لم ولن تقدم أبدًا أي معلومات لدعم قاعدة البيانات تلك".

ودعا الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إلى الانضمام إلى الولايات المتحدة في رفض تلك المساعي، مُشيرًا إلى أن "محاولات عزل إسرائيل تتعارض مع الجهود الرامية لتهيئة الظروف المواتية لمفاوضات إسرائيلية فلسطينية".

وأصدرت الأمم المتحدة يوم الأربعاء 12 شباط/ فبراير، القائمة سوداء التي تحتوي على "أسماء 112 شركة تمارس أنشطة تجارية في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين وهضبة الجولان، وتعد مخالفة للقانون الدولي".

وتشمل القائمة 94 شركة إسرائيلية، و18 شركة دولية تعمل في المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، بينها شركات "إير بي إن بي" و"إكسبيديا" و"تريب آدفايزور" و"بوكينغ".

وتحوي القائمة أسماء كبار الشركات الإسرائيلية، وشركات دولية تعمل بطرق التفافية في المستوطنات، في حين مارست الولايات المتحدة الأميركية والحكومة الإسرائيلية ضغوطًا دبلوماسية حثيثة سعيًا لثني المفوضة العليا عن نشر القائمة.

ويأتي نشر القائمة في أعقاب القرار الصادر عن المحكمة العليا الأوروبية، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، والقاضي بإلزام جميع دول الاتحاد الأوروبي بوسم منتجات المستوطنات.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد