مواجهات في مُخيّم العروب واعتقال فتى قرب الحرم الإبراهيمي

الأربعاء 19 فبراير 2020
متابعات

 

الخليل المحتلة

 

أفادت مصادر محلية، بإصابة عدد من الفلسطينيين عصر اليوم الأربعاء 19 شباط/ فبراير، بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات في مُخيّم العروب شمال الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت المصادر: إن المواجهات اندلعت قرب منطقة مقبرة الشهداء بمُخيّم العروب، وأطلق خلالها جنود الاحتلال القنابل الغازية صوب الشبان الفلسطينيين الذين ردوا على اعتداءات الاحتلال بالحجارة.

ويقع مخيم العروب على مقربة من الشارع الاستيطاني المسمى  "خط ستين" والذي يمر فيه المستوطنون بشكل دائم من مستوطنة "عتصيون" إلى مستوطنة "كريات أربع" بمحاذاة مخيم العروب وبلدة بيت أمر، لذلك تتكرر اعتداءات جنود الاحتلال الموجودين بشكل دائم في المنطقة على أهالي المخيم ما يوقع إصابات ويتسبب باعتقالات في صفوفهم.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فتى قرب الحرم الابراهيمي وسط الخليل، تزامنًا مع اندلاع المواجهات في مُخيّم العروب.

واعتقلت قوات الاحتلال الموجودة على مداخل الحرم، الفتى يزن لافي فزاع الجعبري (17 عامًا) من مدينة الخليل، بعد اعتقال فلسطيني قرب مدرسة "الصمود والتصدي" في قرية سوسيا قضاء الخليل.

وكانت قوات الاحتلال قد صادرت الغرفة المدرسية المتنقلة في قرية سوسيا شرق يطا، وقال شهود عيان لوسائل الإعلام: إن جنود الاحتلال داهموا المدرسة، وصادروا غرفة متنقلة تستخدم كفصل مدرسي، وأخطروا إدارة المدرسة بوقف العمل في ملعب المدرسة، حيث تجري أعمال تجريف لتسوية الملعب.

وأشار الشهود، إلى إن عراكًا بالأيدي وقع بين الأهالي وجنود الاحتلال، أسفر عن اعتقال فلسطيني.

ويدرس نحو 90 طالباً في هذه المدرسة الوحيدة في القرية  والمؤلفة من كرفانات فيها غرف صفية.

في سياق ذي صلة، أفرجت سلطات الاحتلال ظهر اليوم الأربعاء، عن مدير عام مديرية التربية والتعليم في محافظة قلقيلية صالح ياسين بعد ان اعتقلته فجراً من منزله في بلدة بديا غرب سلفيت.

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد