اللجان الشعبيّة بمُخيّمات بيت لحم تُطالب دائرة شؤون اللاجئين تحمّل مسؤولياتها حول "كورونا"

الأحد 08 مارس 2020
متابعات

متابعات

طالبت اللجان الشعبية في مُخيّمات اللاجئين الفلسطينين بمُحافظة بيت لحم، اليوم الأحد 8 آذار/مارس، دائرة شؤون اللاجئين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية بالعمل على "تحمل مسؤولياتها تجاه اللاجئين في ظل ما تعانيه المُحافظة من اصابات جراء فايروس كورونا".

بدوره، قال رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مُخيّم عايدة سعيد العزة، إنّ "دائرة شؤون اللاجئين في المنظمة هي الجهة المسؤولة عن هموم وقضايا اللاجئين، ولا بد من تحمل مسؤولياتها اتجاه ما يعانيه أو قد يعانيه اللاجئون بالمُخيّمات الثلاث ببيت لحم بفعل انتشار فايروس كورونا"، موضحًا أنّ "اللجان لم تتلقى حتى اللحظة مجرد اتصال هاتفي من مسؤولي دائرة شؤون اللاجئين للاطمئنان على المُخيّمات والتعرف على احتياجاتها في ظل هذه الأزمة الصحية".

واعتبر العزة خلال تصريحاتٍ صحفيّة، أنّ "ما جرى من عدم اهتمام وسؤال ما هو إلا استهتار بكافة اللاجئين وحياتهم"، مُبيّنًا أنّ "دائرة شؤون اللاجئين مطالبة بالتواصل مع وكالة "أونروا" من جهة للتعرف على استعداداتها لتقديم المساعدات الطبية بالمُخيّمات، ومن جهة أخرى مُطالبة بتقديم الدعم والإسناد الطارئ للمُخيّمات الثلاث".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء السبت 7 آذار/ مارس، عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس "كورونا" في بيت لحم جنوبي الضفة المحتلة إلى 19 بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة.

يُذكر أنّ رئيس السلطة محمود عباس أصدر قبل أيام مرسومًا رئاسيًا بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر، لمواجهة فيروس "كورونا"، فيما أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية عن البدء بإجراءات تنفيذ حالة الطوارئ، ومنها إغلاق كافة المرافق التعليمية من مدارس ورياض أطفال والجامعات والمعاهد.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد