تأجيل فعاليات أسبوع "مقاومة الاستعمار والأبارتهايد الصهيوني" في تونس بسبب "كورونا"

الثلاثاء 10 مارس 2020
وكالات

 

تونس
 

أعلن القيمون على فعاليات أسبوع "مقاومة الاستعمار والأبارتهايد الصهيوني" في تونس، اليوم الثلاثاء، تأجيل ما تبقى من أنشطة الأسبوع، بسبب التدابير الوقائية التي اتخذتها الحكومة لمكافحة انتشار فيروس "كورونا".

 

 

وكانت فعاليات الأسبوع انطلقت، أمس الإثنين، وكان من المقرر أن تستمر حتى 14 من الشهر الجاري، بالشراكة بين الحملة التونسية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية للكيان الإسرائيلي، والحملة التونسية لمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان، والاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد العام لطلبة تونس، ودار الثقافة "ابن رشيق" وأسبوع الأبرتهايد.

وتضمن اليوم الأول من الأسبوع عرضاً موسيقياً من تقديم "فرقة الحرية"، تلاه ندوة فكرية سياسية بعنوان "صفقة القرن.. استهداف للفلسطينيين وحدهم؟".

 

 

كما كان من المزمع أن تنظم، يوم غد الأربعاء، ندوة بعنوان "سياسات التطبيع بتونس. كيف نتصدى لها؟"، بكلية الحقوق والعلوم السياسية بالمنار، بالعاصمة تونس، إلى جانب ندوة أخرى، بعنوان "التطبيع والمقاومة الأكاديمية في تونس"، في  دار المعلمين العليا.

وفي ختام الأسبوع، كانت ستخصص محاضرة للباحث الفلسطيني طارق البكري إلى جانب تنظيم معرض صور حول فلسطين وتاريخ النكبة في دار الثقافة "ابن رشيق".
 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد