أبو هولي: الاتصالات مُستمرة لحماية اللاجئين والمُخيّمات من فيروس "كورونا"

السبت 04 ابريل 2020
متابعات

قال رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية أحمد أبو هولي، اليوم السبت 4 أبريل/ نيسان: إن "التنسيق مع الدول العربية المضيفة للاجئين مستمر لتأمين سلامتهم وحماية المخيمات من تفشي فيروس "كورونا".

وأشار أبو هولي في بيانٍ صحفي له، إلى أنّ "هذه الاتصالات مستمرة بما يضمن استمرار عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وخدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين من خلال آليات جديدة تنسجم وتتعاطى مع حالة الطوارئ ومنع التجوال التي تشهدها الدول المضيفة"، مُبيّنًا أنّ "التحرك أيضًا يأتي في إطار التنسيق المشترك لحث الدول المانحة للوفاء بتعهداتها المالية أو التبرع بتمويل إضافي، يمكّن "الأونروا" من التغلب على أزمتها المالية، والقيام بدورها الخدماتي تجاه اللاجئين والقيام بمسؤولياتها في مواجهة فيروس كورونا".

وبيّن أيضًا أنّ "الدائرة صرفت موازنات إضافية للجان الشعبيّة في المُخيّمات الفلسطينية في الوطن والشتات، خاصة في لبنان، لدعم خلايا الأزمة للقيام بدورها ومسؤولياتها في اتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية المخيمات الفلسطينية كورونا"، داعيًا اللاجئين في كافة مخيمات اللجوء إلى التقيد والالتزام بتوجيهات وتعليمات الوقاية,

وشدّد على أنّ "المرحلة الحرجة التي تشهدها الأرض الفلسطينية في ظل جائحة "كورونا"، تتطلب مزيدًا من تضافر الجهود وتآزر وتكاتف كافة القطاعات الفلسطينية ورجال الأعمال، وكذلك الفلسطينين.

وبحسب أبو هولي  فإنّ "الاتصالات مع مدراء عمليات "أونروا" باتت شبه يومية، وأن التنسيق معها على أعلى مستوياته بما يضمن استمرار الخدمات التي تقدمها على مختلف الصعد لأهلنا اللاجئين في المُخيّمات الفلسطينيّة، وتنفيذ برنامج التعلم الذاتي والتفاعلي، من خلال تنفيذ دروس تربوية على تلفزيون "أونروا"، وعبر تقنية الانترنت وأقراص الفيديو الرقمية والأجهزة الخلوية؛ والمواد المطبوعة التي يتم توزيعها على منازل الطلبة داخل المُخيّمات والتي تشارك فيها الفرق التطوعية لخلية الأزمة في المُخيّمات".

وأوضح أنّ "خلايا الأزمة التي تديرها اللجان الشعبيّة في المُخيّمات لعبت دورًا مهما في تمكين "أونروا" من توزيع الطرود الغذائية على بيوت اللاجئين المستفيدين من البرنامج الغذائي، في إطار الإجراءات الوقائية للحفاظ على سلامة أهلنا اللاجئين ومنع تجمعهم واكتظاظهم أمام مراكز التوزيع"، مُشيرًا أنّ "دائرة شؤون اللاجئين ولجانها الشعبية تعمل على مدار الساعة وبشكلٍ يومي من خلال فرقها التطوعية وخلايا الأزمة داخل المُخيّمات، على تعقيم الأحياء وشوارع وأزقة المُخيّمات بالتنسيق والتعاون مع "أونروا"، ونشر الرسائل التوعوية للاجئين الفلسطينيين".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد