فوضى السلاح تقتل شابّاً فلسطينياً من أبناء مخيّم النيرب شمالي سوريا

الجمعة 08 مايو 2020
متابعات

 


سوريا
 

قضى اللاجئ الفلسطيني الشاب إدريس خالد إدريس البالغ من العمر 13 عاماً، من أبناء مخيّم النيرب للاجئين الفلسطينيين، برصاصة عن طريق الخطأ بمنطقة الفرقان بحلب شمالي سوريا، وذلك برصاصة خرجت من سلاح يمتلكه صديقه أثناء لعبهما به، وفق ما نقلت وسائل إعلام محليّة.

وأعادت الحادثة، مسألة فوضى السلاح في سوريا إلى الواجهة، حيث ينتشر السلاح بين المراهقين في المدينة، ومن ضمنها مخيّم النيرب للاجئين الفلسطينيين، حيث تسيطر مجموعات ميليشياوية مواليّة للنظام، وتجنّد في صفوفها الشبّان، ما يسبب بين الحين والآخر حوادث أمنيّة.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد