اللجنة الشعبية في مخيم برج الشمالي تشدد إجراءاتها الوقائية من "كورونا"

الأربعاء 27 مايو 2020
متابعات

دعت اللجنة الشعبية في مخيم برج الشمالي في مدينة صور اللاجئين الفلسطينيين الساكنين فيه إلى "عدم استقبال أي عائلة وافدة وعدم تأجير البيوت تحت طائلة المسؤولية القانونية والأخلاقية.. نظراً لتفشي فيروس "كورونا" في بعض القرى والبلدات اللبنانية وعزل بعضها عن بعض ومنع الدخول والخروج منها وإليها، وحفاظاً على أبناء شعبنا".

وأوضح الناشط في المخيم، أبو طارق الخطيب، أن القرار يشمل جميع من لا يسكن في المخيم، وذلك بسبب مجيء بعض الأفراد من مناطق لبنانية شهدت انتشاراً واسعاً لفيروس "كورونا".

وأشار لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، إلى أن هذا القرار يأتي نظراً لسرعة انتشار الفيروس وحفاظاً على أهالي المخيم.

وفيما يتعلق بأبناء المخيم الوافدين، سواء من الطلاب أو القادمين من بلدان الاغتراب، فطالبتهم اللجنة بالالتزام بالحجر المنزلي حفاظاً عليهم وعلى عائلاتهم وعلى الأهالي في المخيم.

وبحسب الخطيب، فإن الملزمين بالحجر المنزلي "يجري متابعتهم من قبل اللجنة الشعبية والبلدية والدفاع المدني في المخيم، لدرجة أن والدة المحجور لا تستطيع الدخول إلى الغرفة المحجور فيها، بل يقوم أعضاء الدفاع المدني بالاهتمام به".

وقال الخطيب إن نسبة الالتزام بالإجراءات الوقائية في المخيم تصل إلى ما بين 80 و80%.

وجددت اللجنة الشعبية دعواتها إلى الالتزام بالتباعد الاجتماعي والتزام الوقاية والحذر الشديد.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد