تسجيل 32 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أربع مُخيّمات بالضفة

الثلاثاء 14 يوليو 2020
الضفة الغربية المحتلّة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت وزارة الصحة في حكومة السلطة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء 14 تموز/ يوليو، عن "تسجيل 293 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في عدّة محافظاتٍ بالضفة خلال 24 ساعة الأخيرة".

وبحسب بيان الوزارة، فإنّه "تم تسجيل 16 إصابة في مُخيّم العروب للاجئين الفلسطينيين في الخليل، وتسجيل 2 إصابة في مُخيّم الدهيشة ببيت لحم، وتسجيل 4 إصابات في مُخيّم عسكر القديم في نابلس".

وفي السياق، أعلنت اللجنة الشعبيّة في مُخيّم عين السلطان بأريحا "تسجيل 10 إصابات جديدة اليوم الثلاثاء داخل المُخيّم بفيروس كورونا من المُخالطين بعد إجراء 250 فحص لعينات جديدة".

وبذلك يرتفع عدد الإصابات في مُخيّم عين السلطان إلى 23 إصابة، في حين ناشدت اللجنة في بيانٍ لها "جميع سكّان المُخيم بالتزام المنازل للضرورة القصوى حتى السيطرة على الخريطة الوبائية". 

وكالة "أونروا" وبحسب آخر إحصائيّةٍ لها بتاريخ 26 حزيران/ يونيو، أفادت بتسجيل (177) إصابة بالفيروس في صفوف اللاجئين الفلسطينيين بالضفة وغزة، منها: (129) بالضفة، و(48) في قطاع غزّة، لكنّ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" ومن خلال متابعته اليوميّة لأخبار المُخيّمات وشؤونها وآخر التطورات فيها، قد رصد عقب هذا التاريخ تسجيل قرابة (150) إصابة جديدة وثلاثة وفيات في عدّة مُخيّمات الضفة، ما يرفع عدد الإصابات الإجمالي إلى (327)، وكانت النسبة الأكبر في مُخيّم الجلزون الأكثر تضرراً وسط هذه الأزمة بفعل العدد الكبير للمُخالطين للمرضى داخل المُخيّم.

ولفتت الوزارة إلى أنّه "تم تسجيل 59 حالة تعافٍ، منها 39 في الخليل، و19 في نابلس وبيت لحم، وحالة في طولكرم، بينما يتواجد 18 مصاباً في غرف العناية المكثفة، بينهم 6 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي".

من جهتها، أعلنت اللجنة التنظيمية في مُخيّم عسكر عن "اغلاق المُخيّم لمدة ٢٤ ساعة بسبب وجود اصابات بفيروس كورونا داخل المُخيّم".

وأوضحت اللجنة في بيانٍ لها، أنّ "هذا الإغلاق يأتي لإعطاء فرصة كافية لفرق الطب الوقائي لحصر خارطة المخالطين الموجودين داخل المُخيّم".

ودعت اللجنة "كافة المحلات التجارية لإغلاق أبوابها، وعلى الجميع الالتزام بالمنازل وعدم الخروج منها حفاظاً على سلامتكم ومن أجل عدم تفشي الفايروس داخل المُخيّم".

يُشار إلى أنّ بعض المُخيّمات الفلسطينية بالضفة المحتلة سجّلت إصابات بفيروس "كورونا" في صفوف سكّانها، كما سجلت عدداً من الوفيات أيضاً، ما ينذر باشتداد الخطر أكثر على هذه المُخيّمات التي تشهد اكتظاظاً كبيراً بالسكّان، وفي ظل دعوات ومناشدات من اللجان الشعبيّة لهذه المُخيّمات لحكومة السلطة الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، بضرورة التدخّل وتزويد هذه المُخيّمات بكافة الإمكانيات لمواجهة هذه الجائحة، أو على الأقل التقليل من وطأتها.

وفي تقرير نشره بوابة اللاجئين الفلسطينيين اليوم أرجع مسؤولون في المخيمات السبب في الانتشار السريع للفايروس إلى الاكتظاظ السكاني والمساحة الضيقة، مؤكدين على مسؤولية "أونروا" في خلق حالة وقاية داخل المخيمات، مع قصور دور حكومة السلطة الفلسطينية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد