106 إصابات بفيروس "كورونا" في مُخيّم شعفاط منذ بدء الموجة الثانية للفيروس

الأربعاء 15 يوليو 2020
القدس المحتلة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت اللجنة الصحيّة المشتركة في مُخيّم شعفاط للاجئين الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، في ساعةٍ متأخرة من مساء أمس الثلاثاء 14 تموز/ يوليو، تسجيل ١٠٦ إصابات بفيروس كورونا داخل مُخيّم شعفاط منذ بداية الجولة الثانية لانتشار الفيروس وحتى اليوم.

وأكَّدت اللجنة في بيانٍ لها، أنّ هذه الأعداد قابلة للزيادة نتيجة المُخالطة الكبيرة للسكّان، وعدم الالتزام الكافي بوسائل الوقاية والسلامة.

وناشدت اللجنة "جميع السكان لأخذ تدابير الوقاية والسلامة وتقليل الاختلاط وعدم الخروج من المنازل إلّا لحالات الضرورة القصوى.

وأشارت اللجنة في بيانها إلى أنّ "هذا العدد لا يشمل اصابات منطقة ضاحية السلام وعناتا المجاورتين للمًخيم والتي بلغت حوالي ٩٠ إصابة لوحدها".

قبل أيّام، عقدت اللجنة الشعبيّة في مقرها اجتماعاً بين رؤساء وممثلي المؤسسات في المُخيّم، بالإضافة إلى إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" لبحث الأوضاع الحالية في المنطقة في ظل انتشار فيروس كورونا.

وقالت اللجنة الصحيّة آنذاك بأنّه جرى الاتفاق خلال الاجتماع على إغلاق جميع قاعات المؤسسات أمام كافة المناسبات الاجتماعية سواء الأفراح أو الاتراح حفاظاً على الصحة العامة لأهالي المنطقة، ويكون الاغلاق حتى اشعار آخر.

وطالب المجتمعون أصحاب المحال التجارية باتخاذ جميع الاحتياطات وسبل الوقاية حرصاً على صحة الأهالي والسكّان، في حين دعوا الأهالي إلى تقليل الاختلاط وتطبيق مبادئ السلامة العامة والوقاية والتباعد الاجتماعي وعدم التواجد في أماكن التجمّعات في ظل هذه الأوضاع.

يُشار إلى أنّ الدكتور علي الجبريني من وحدة "كلاليت" لمكافحة وباء "كورونا" في مدينة القدس، أفاد يوم الأحد الماضي، بأنّ "الفيروس يواصل انتشاره في مدينة القدس"، لافتاً إلى أنّ "الأحياء والبلدات الأكثر تضرُراً بالفيروس هي: بيت حنينا، وعناتا، ومُخيّم شعفاط، وحي رأس العامود، وهذه المناطق سجّلت لوحدها ما مجموعه ٤٥٠ إصابة بالفيروس".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد