اغتيال مُزارع فلسطيني في درعا جنوبي سوريا

الخميس 16 يوليو 2020
سوريا-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قضى أمس الاربعاء 15 تموز/ يوليو اللاجئ الفلسطيني معتصم محمد عوّاد، إثر اغتياله من قبل "مجهولين" في بلدة المزيريب بريف مدينة درعا الغربي جنوبي سوريا.

وأفاد مراسل " بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في درعا، أنّ مسلحين مجهولين أطلقوا النار على الشاب عواد، وهو من مواليد 1998 ووحيد لأهله، وذلك أثناء وجوده على الطريق الواصل بين بلدة المزيريب وبلدة تل شهاب، مشيراً إلى أنّه يعمل مزارعاً في إحدى مزارع الخُضار في البلدة.

ووضع المراسل حادثة الاغتيال، في سياق الاغتيالات المتصاعدة التي تشهدها محافظة درعا، وتطال ناشطين سابقين في صفوف المعارضة، أو عساكر منشقّين عن جيش النظام إبان فترة سيطرة المعارضة السوريّة المسلّحة، مشيراً إلى أنّ مجمل الضحايا هم من الذين قاموا بتسوية أوضاعهم لدى الجهات الأمنية السورية، عقب إبرام اتفاق التسوية بين النظام والمعارضة في تموز/ يوليو 2018.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد