ثلاث سنوات من التهجير بحق أهالي مخيم سبينة

السبت 01 أكتوبر 2016
خاص بوابة اللاجئين الفلسطينيين

مخيم سبينة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لا يزال أهالي بلدة سبينة الواقعة جنوب العاصمة دمشق ينتظرون عودتهم إلى منازلهم التي هجروا منها بعد المعارك العنيفة التي حصلت بين قوات النظام وقوات المعارضة المسلحة التي كانت تسيطر على البلدة منذ نهاية العام 2012 إلى أن سيطرت قوات النظام عليها بتاريخ 17/11/2013.  

والجدير بالذكر أن مخيم سبينة للاجئين الفلسطينيين الواقع ضمن البلدة ، والبالغ عدد سكانه (24298) لاجئاً فلسطينياً حسب إحصاء أجرته الأونروا في أوائل العام 2012، كانوا من ضمن من نزح عن البلدة منذ ثلاث سنوات، ونتيجة عدم السماح لهم بالعودة، يعيشون أوضاعًا معيشية واقتصادية صعبة، من غلاء إيجارات المنازل التي قطنوها بعد خروجهم من منازلهم في المخيم، إضافة إلى ارتفاع نسبة البطالة بين صوف أبنائه حيث كان يعمل العديد من شبان المخيم في المعامل الصناعية المحيطة ببلدة سبينة قبل إغلاقها.

في حين تستمر الجهات المعنية بوعود الأهالي بالعودة في ظل الحديث عن إعادة تأهيل البنية التحتية للبلدة بسبب تعرضها للقصف المستمر والذي دمر نحو (70%) من مبانيها ومرافقها.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد