تظاهرات الالتحام مع مسيرات العودة الكبرى في أرجاء فلسطين المحتلة

تظاهرات الالتحام مع مسيرات العودة الكبرى في أرجاء فلسطين المحتلة

الجمعة 29 يونيو 2018
تظاهرات الالتحام مع مسيرات العودة الكبرى في أرجاء فلسطين المحتلة
وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

انطلقت تظاهرات في أرجاء فلسطين المحتلة، الجمعة 29 حزيران/يونيو، في إطار التحركات المُستمرة لمسيرات العودة الكبرى، وحراك رفع العقوبات التي تفرضها السلطة على قطاع غزة، وكسر الحصار المفروض منذ (12) عاماً.

وكانت الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرات العودة أعلنت عن "جمعة من غزة إلى الضفة، وحدة دم ومصير مُشترك"، رافقها دعوات من القوى والفصائل الفلسطينية في الضفة المحتلة للتصعيد الميداني يوم الجمعة على كافة نقاط التماس مع الاحتلال، استمراراً لمسيرات العودة.

هذا وانطلقت دعوات في الناصرة المحتلة، تدعو الجماهير الفلسطينية للمشاركة في تظاهرة حاشدة انتصاراً لغزة، وذلك ضمن سلسلة تظاهرات الالتحام مع غزة والتحاماً مع مسيرات العودة.

وانطلقت التظاهرة التي جاءت تحت شعار "نكسر الحصار نرفع العقوبات"، الساعة الخامسة من مساء يوم الجمعة في ساحة مركز المدينة "شهاب الدين"، بمشاركة القوى والفعاليات السياسية والشبابية من مُختلف القرى والمدن الفلسطينية في الأراضي المحتلة.

على الصعيد الميداني، أصيب عشرات الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة المحتلة، من قِبل قوات الاحتلال، أثناء مشاركتهم في التظاهرات التي انطلقت على نقاط التماس في الضفة وباتجاه السياج الأمني العازل في غزة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أنه حسب آخر إحصائية بلغ إجمالي الإصابات شرقي القطاع (35) بجراح مختلفة وحالات اختناق، بينهم (3) مسعفين بالإضافة لاستهداف سيارة إسعاف.

فيما تمكّن الشبان من سحب السلك في عدة مناطق شرقي القطاع، بالإضافة إلى تمكّن الشبان شرقي مخيّم البريج للاجئين وسط القطاع من إسقاط طائرة تابعة للاحتلال تُطلق قنابل الغاز على المُتظاهرين.

وفي الضفة المحتلة اندلعت مواجهات في عدة نقاط تماس مع الاحتلال، قام خلالها الشبان برشق جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة والفارغة، وتوزّعت النقاط في منطقة الزاوية بمدينة الخليل المحتلة، والمدخل الشمالي لمدينة البيرة قرب مستوطنة "بيت إيل"، بالإضافة إلى مواجهات عقب قمع قوات الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعيّة.

ومن الجدير بالذكر أنّ مسيرات العودة انطلقت من قطاع غزة باتجاه السياج الأمني العازل الذي يفصل غزة عن الأراضي المحتلة عام 1948، وذلك منذ 30 آذار/مارس الماضي، والتحمت الجماهير الفلسطينية والعربية داخل فلسطين وخارجها مع المسيرات التي استشهد فيها حتى اللحظة أكثر من (140) فلسطينياً وأصيب أكثر من (15) ألف.








 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد