ماتيو بيناتي يعد بموقف حول عودة فلسطينيي سوريا من لبنان و"الرابطة" تحمل الأونروا" مسؤولية حماية اللاجئين

السبت 01 سبتمبر 2018
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان

وعد مدير قسم الحماية في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين" الأونروا" ماتيو بيناتي، بإصدار بيان واضح بعد الرجوع لأدارة الوكالة في عمّان، يوضّح فيه موقف " الأونروا" من دعوات إعادة اللاجئين الفلسطينيين المهجّرين من سوريا في لبنان، وظروفها ومخاطرها، ليكون مرجعاً لجميع من يهمهم الأمر " القيادة السياسية الفلسطينية، الحكومة اللبنانية، المؤسسات والمنظمات الدولية، الداعمين والممولين".

جاء ذلك، خلال لقاء عقدته " رابطة الفلسطينيين المهجّرين من سوريا إلى لبنان" اليوم السبت 1 يلول / سبتمبر، بفريق قسم الحماية في الوكالة، وتناول مسألة إعادة المهجّرين إلى سوريا، حيث طالبت الرابطة، قسم الحماية بموقف " واضح وشجاع عبر بيان رسمي يوضح حقيقة الأمور للأخوة المهجّرين، والظروف الواقعية والمخاطر التي تحول دون عودتهم إلى سوريا بالوقت الراهن".

وحمّلت الرابطة المسؤوليّة عن ذلك لوكالة " الأونروا" بإعتبارها المرجع الوحيد للفلسطينيين السوريين بهذا الخصوص.

وناقشت الرابطة مع فريق الحماية، مسألة التنسيق مع المفوضية السامية للاجئين، لعقد جلسات بهدف تفعيل بند الحماية، حيث حيث طالبت الرابطة بالعمل مع المفوضية UNHCR بخصوص الملفات التي بحاجة للحماية وإعادة التوطين،  وذلك بناء على رد رسمي كانت الرابطة قد تسلمته من المفوضية السامية للاجئين قبل عامين، وكانت قد أبدت فيه المفوضية حينها  استعدادها للتعاون عبر جلسات تجمع بين "الأونروا" والرابطة والمفوضية لأجل رأب الصدع بهذا الخصوص.

أشارت الرابطة، إلى التفهّم الكبير الذي أبداه مدير قسم الحماية ماتيو بيناتي، في هذا الصدد، كما أبدى حماسته الكبيرة لعقد تلك لجلسات في الأيّام القريبة القادمة.

وكانت دعوات قد صدرت عن السفارة الفلسطينية في لبنان، للاجئين الفلسطينيين المهجّرين من سوريا، والراغبين بالعودة من لبنان لتسجيل أسمائهم لدى اللجان الشعبيّة في المخيّمات، بغية تسويّة أوضاعهم مع الدولة اللبنانية، في حين انتقد كثيرون هذه الدعوات، لعدم تضمّنها أيّ ضمانات لحمايتهم وعدم تعرّضهم للمخاطر في الجانب السوري.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد