عائلة الحجير في مخيم عين الحلوة تستنكر توقيف ابنها وتؤكد عدم صلته بأي مجموعات مسلحة

الخميس 20 سبتمبر 2018
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
لبنان

استنكرت رابطة آل حجير في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان توقيف ابنها بهاء الدين حجير من قبل مخابرات الجيش اللبناني . 

وفي بيان لها أعلنت الرابطة " أنّ الذي حصل له هو عملية اختطاف تحت شعار محاربة الإرهاب، نظراً لبراءته من التهم الموجة له"،  وأشارت إلى أن الموقوف حاول العمل على تسوية ملفه الأمني مع الدولة اللبنانية منذ فترة أسوةً بغيره.

ونفت الرابطة انتماء ابنها بهاء الدين لأي منظمة أو مجموعة أرهابية، لافتة إلى أنّه درس العلوم الدينية، وسكن في حي الطيرة قبل وبعد سيطرة حركة فتح على الحي، ما يؤكد عدم إنتمائه لأي تنظيم "إرهابي".

وطالبت العائلة وسائل الإعلام بإنصاف ابنها بهاء وتوخي الدّقة في نقل وتداول المعلومات المتعلّقة بهذه القضية. 

من جهتها أعلنت مديرية المخابرات في قيادة الجيش اللبناني، في بيان لها يوم أمس الاربعاء 19 أيلول/ سبتمبر، عن توقيف "المطلوب بهاء الدين محمود حجير"،  من مخيّم عين الحلوة، وجاء الاعتقال بحسب القوى الأمنية بسبب ارتباطه بمنظمات لها علاقة بالعمليات الأرهابية داخل الأرضي اللبنانية.

وأعلن البيان : "أنه تم اعتقال حجير لارتباطه بتنظيم كتائب عبد الله عزام الإرهابي، ولعلاقته بالانتحاريين اللذين استهدفا السفارة الإيرانية في محلة بئر حسن عام 2013".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد