قوات الاحتلال تعتقل شباناً من مُخيّمي العروب والأمعري

الإثنين 29 يونيو 2020
الضفة الغربية المحتلة-وكالات

قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الاثنين 29 يونيو/ حزيران: قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت فخري حمّاد، وسعيد أحمد أبو شلباية (18 عاماً) وكلاهما من مخيم الأمعري للاجئين الفلسطينيين في رام الله بالضفة المحتلة.

وأوضح النادي أنّ جنود الاحتلال اعتقلوا شاباً وفتى من مُخيّم العروب للاجئين الفلسطينيين، وهما: حمادة عدوي، والفتى أحمد رأفت البدوي، وسلموا الفتى أحمد عماد البدوي بلاغاً لمراجعة مخابراتها.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد محمد رداد (33 عاماً) من بلدة صيدا في طولكرم، والأسير المحرر بهاء عدنان أبو بكر (25 عاماً) وأسامة رياض تركمان (18 عاماً) من بلدة يعبد في جنين.

وتستمر اقتحامات قوات الاحتلال للمُخيّمات الفلسطينية دون اكتراث لخطر تفشي فيروس "كورونا" داخل هذه المُخيّمات المكتظة بالسكّان جرّاء الاقتحامات المتكرّرة له بهدف الاعتقالات، لا سيما وأنّ الفيروس متفشي في صفوف جنود الاحتلال، ما يُنذر بكارثة حقيقية ستحدث داخل المُخيّمات في حال استمرت هذه المداهمات والاعتقالات المُتكرّرة.

وفي هذا الصدد، قال نادي الأسير في بيان سابق، إن عدد حالات الاعتقال وصلت منذ بداية انتشار الوباء في شهر آذار/ مارس الماضي، قرابة 900، كان من بينها مرضى وجرحى وأطفال ونساء"، مُعبراً عن بالغ قلقه، مع استمرار الاحتلال بتجاهل المطالبات المحلية والدولية حيال الإفراج عن الأسرى لاسيما المرضى والنساء والأطفال.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد