بدء الإغلاق التام في عين الحلوة وسط تزايد الإصابات بـ "كورونا" بين الفلسطينيين بلبنان

الإثنين 17 اغسطس 2020
لبنان-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بدأ، اليوم الإثنين، الإغلاق التام لجميع المحال التجارية والمؤسسات التعليمية ومختلف المنشآت في مخيم عين الحلوة جراء توسع دائرة الإصابات بفيروس "كورونا".

ويستمر الإغلاق 5 أيام، قابلة للتجديد، بحسب واقع انتشار الفيروس.

وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان، أمس الأحد، إنه تم تسجيل "4 وفيات في أوساط اللاجئين الفلسطينيين نتيجة مضاعفات صحية على ارتباط بإصابتهم بفيروس كورونا" خلال 24 ساعة الماضية.

وارتفع بذلك العدد الإجمالي للوفيات إلى 8 منذ بداية أزمة الفيروس.

ووفق البيان، فقد توزعت الإصابات الجديدة بفيروس "كورونا" في كل أنحاء لبنان، لكن العدد الأكبر الذي سُجِل في الأيام الأخيرة كان في منطقة صيدا والجوار، حيث دخلت أمس سيارة إسعاف تابعة للصليب الأحمر اللبناني للمرة الأولى إلى مخيم عين الحلوة وأجلت احد المصابين.

وذكرت "أونروا" أنها أجرت، وهي مستمرة، في إجراء فحوصات لكل المخالطين والأشخاص الذين يشتبه بإصابتهم بالفيروس، بالتعاون مع وزارة الصحة العامة.

كما شددت على الضرورة القصوى بأن يلتزم كل من أجرى فحص "كورونا"، وكان مخالطاً لشخص ثبتت إصابته بالمرض بالحجر المنزلي لمدة 10 أيام.

واكدت أنها تقوم بمتابعة وتغطية كل الحالات المصابة، إن كان في المستشفيات أو في مراكز العزل الطبي، وتحديداً مركز سبلين، أو في أي من المراكز الأخرى.

وأوصت الوكالة الجميع بضرورة التحلي بحس المسؤولية الفردية والجماعية وعدم الاستهتار والالتزام بإرشادات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العامة و"أونروا".

وأضافت: "تواصل الأونروا التنسيق مع وزارة الصحة العامة وشركائها واللجان الشعبية في كل المخيمات كما تعرض خيار النقل لمركز سبلين للمرضى الجدد أو الحالات المشتبه بإصابتها التي تحتاج الى الحجر ان دعت الحاجة".

وقالت: " إن الفيروس وباء ولذلك يجب على المجتمع إحتضان المريض وعدم نبذه أو معاملته بطريقة سيئة فالكل معرض وخصوصا العاملين في المجال الصحي والخدمات والذين يواصلون تقديم خدماتهم للمجتمع دون إنقطاع. إن الأونروا مستمرة بتقديم كل الدعم الصحي والمعنوي والنفسي عن طريق الاخصائيين المتواجدين لتقديم هذه الخدمة.

يذكر أن قائد القوة الفلسطينية المشتركة في المخيم العميد عبد الهادي الأسدي، أكد، في حديث سابق مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، إغلاق المحال التجارية والمؤسسات التعليمية وأماكن اللهو بشكل كامل ومنع التجمعات داخل المخيم للحد من تفشي الوباء.

بدوره، كشف المتحدث باسم لجنة التجار في مخيم عين الحلوة، أحمد قاسم، أن اللجنة عقدت، اليوم السبت، اجتماعاً مع قيادة القوة المشتركة، تقرر على إثره إغلاق السوق بدءاً من الإثنين المقبل.

وأوضح أن لجنة التجار اقترحت إغلاق السوق بعدما وصل الفيروس إلى داخل المخيم، وللحد من تزايد الإصابات.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد