طفل شهيد في قرية دير أبو مشعل والاحتلال يختطف جثمانه

الخميس 20 اغسطس 2020
فلسطين المحتلة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلن رئيس مجلس قروي دير أبو مشعل عماد زهران، اليوم الخميس 20 آب/ أغسطس، عن استشهاد الفتى محمد ضامر حمدان مطر (16 عاماً).

وأوضح زهران في بيانٍ له، أنّ "الفتى أصيب ليلة أمس برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال ليلة أمس في القرية غرب رام الله بالضفة المحتلة".

وبيّن زهران أنّ "المواجهات أدت إلى إصابة 3 من أبناء القرية بالرصاص الحي، أحدهم نقل إلى المستشفى الاستشاري، وآخر إلى مجمع فلسطين الطبي، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الثالث وهو الفتى مطر، وأبلغونا من خلال الاسعاف صباح اليوم باستشهاده"، لافتاً أنّه "وحتى اللحظة لم يتم تسليم جثمان الشهيد".

يُشار إلى أنّ الشهيد مطر هو الشهيد الثالث خلال شهر آب الجاري الذي يرتقي على يد جنود الاحتلال الصهيوني، إذ استشهــد الشاب عقاب دراوشة، مساء السبت 15 آب/ أغسطس، جرّاء تعرضه للدهس من قبل مستوطن صهيوني قرب حاجز جبارة جنوبي طولكرم بالضفة الغربية المحتلة.

كما استشهد الشاب الفلسطيني أشرف حسن عطا الله هلسة من بلدة السواحرة الشرقية، مساء الاثنين 17 آب بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليه أمام باب حطة في المسجد الأقصى بزعم "محاولته تنفيذ عملية طعن"، ولا زال جثمانه مُختطفاً من قبل الاحتلال.

وتستمر انتهاكات الاحتلال الصهيوني في الأراضي الفلسطينية دون حسيبٍ أو رقيب، إذ يتواصل استهداف الشبّان على الحواجز العسكرية بحججٍ واهية، والاستيطان والتوسع ونهب الأراضي ما زال مُستمراً على الأرض، في ظل حالة عربيةٍ تنادي بعض أنظمتها بضرورة "السلام مع الكيان الصهيوني" الذي ما عرف يوماً سلاما.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد