المقاومة في غزة: لدينا ما يمكّننا من الدفاع عن شواطئ غزة وصياديها

الإثنين 24 اغسطس 2020
قطاع غزة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أكَّدت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزّة، عصر اليوم الإثنين 24 آب/ أغسطس، أنّها "لن تسمح باستمرار عربدة الاحتلال على الصيادين في عرض بحر غزة".

وقالت الغرفة في بيانٍ مقتضبٍ لها وصل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، أنّها "أمام ممارسات العدو الإجرامية ببحر غزة، لن نسمح له بالتغوّل على الصيادين من أبناء شعبنا وملاحقتهم والعربدة عليهم".

وأشارت في تصريحا إلى أنّها "ستدافع عن صيادينا وتحميهم، ولدى المقاومة ما يمكنها من الدفاع عن شواطئ غزة وصياديها".

ويأتي ذلك بعد أن هاجمت زوارق الاحتلال قبل أيام مجموعة من مراكب الصيد في بحر غزة، وأجبرتها على المغادرة تحت زخات الرصاص الكثيف.

كما يأتي التصريح بالتزامن مع مناورة بحرية يجريها جيش الاحتلال قرب شواطئ غزة لمحاكاة سيناريوهات حربٍ محتملة، إذ قالت القناة "السابعة" العبرية أنّ "زوارق وسفن حربية انطلقت من القاعدة البحرية في أسدود باتجاه الحدود البحرية ما بين عسقلان شمالاً وحتى الحدود مع سيناء جنوباً، حيث تدربت الفرقة البحرية "916" على عدة سيناريوهات من بينها عمليات التسلل وعمليات الإنقاذ".

يُشار إلى أنّ سلطات الاحتلال الصهيوني شدّدت من حصارها على قطاع غزة، إذ أبلغت اللجنة الرئاسية لتنسيق البضائع التابعة للإدارة العامة للمعابر والحدود، أمس الأحد، شركات القطاع الخاص بقرار حكومة الاحتلال بوقف إدخال جميع السلع والبضائع للقطاع عدا السلع والبضائع الغذائية والطبية فقط.

ويأتي هذا القرار بعد 13 يوماً من إغلاق معبر كرم أبو سالم المعبر التجاري الوحيد للقطاع أمام الوقود ومواد البناء، وأكثر من أسبوع على إغلاق البحر بشكلٍ كامل أمام الصيادين، في حين قالت سلطات الاحتلال، إنّ "إغلاق المعبر يأتي في ضوء التوتر الحاصل في القطاع".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد