اعتقالات ومداهمات لجيش الاحتلال بالضفة تطال مُخيّمي نور شمس وجنين

الأربعاء 26 اغسطس 2020
الضفة الغربية المحتلة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

شنَّت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الأربعاء 26 آب/ أغسطس، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرّقة بالضفة المحتلة، طالت مخيمين للاجئين الفلسطينيين.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ قوات الاحتلال اقتحمت بأعداد كبيرة مُخيّم نور شمس للاجئين الفلسطينيين شرق مدينة طولكرم، واعتقلت الشاب لؤي راسم أبو شقير (19 عاماً)، بعد مداهمة منزله.

وفي مُخيّم جنين، اختطفت قوة صهيونية خاصة (مستعربون) أسيراً محرراً من مُخيّم جنين، إذ بيّنت مصادر محلية أنّ "قوة خاصة متخفية بسيارة مدنية اقتحمت المُخيّم واختطفت الأسير المُحرّر يوسف جمال الزبيدي أثناء عمله".

كما اعتقلت قوات الاحتلال من مناطق متفرقة في رام الله والبيرة مجموعة من الشبّان، وعرف منهم: شجاع درويش (37 عاماً)، وفادي حمد غانم (36 عاماً)، واستولت على مركبته، ومصعب سعيد، من بلدة بيرزيت شمال رام الله، وعمر أبو غوش (43 عاماً) من الطيرة، ورأفت أبو ربيع، وماهر اشريتح من المزرعة الغربية، وعرفات ناصر من دير قديس، وهو من سكان قرية أبو قش.

أمَّا في مدينة القدس المحتلة، فقد اعتقلت قوات الاحتلال، أربعة مقدسيين وهم، محمد نايف عبيد، ومعاذ الأشهب، وعرفات نجيب، ومصطفى الترهوني.

يُشار إلى أنّ مدير نادي الأسير الفلسطيني في مدينة الخليل أمجد النجار، قال في وقتٍ سابق إنّ "عمليات الاعتقال كثيرة في المُخيّمات ومنذ عشرات السنين، نتيجة للحالة النضالية المستمرة المتواصلة في هذه المُخيّمات منذ الانتفاضة الأولى".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد