الاحتلال يعتقل شقيقين مصابين بالرصاص بعد تفجير مدخل منزلهما واقتحامه بمُخيّم جنين

السبت 05 سبتمبر 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

داهمت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم السبت 5 سبتمبر/ أيلول، بأعدادٍ كبيرة مُخيّم جنين للاجئين الفلسطينيين بالضفة، وأصابت واعتقلت اثنين من الشبّان بعد إصابتهم بالرصاص الحي خلال مواجهاتٍ عنيفة اندلعت في المُخيّم.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ قوات الاحتلال اعتقلت شقيقين بعد أن أصابتهما بالرصاص ووصفت حالة أحدهما بالخطيرة، خلال مداهمات ومواجهات مع الجيش اندلعت بشكلٍ عنيف داخل مخيم.

وأوضحت المصادر أنّ وحدة خاصة وقوة عسكرية مساندة من قوات الاحتلال اقتحمت المُخيّم واندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال الذين أطلقوا خلالها الرصاص بكثافة، واعتقلت الوحدة الخاصة الشابين أحمد ومحمد الجدعون من منزل والدهما في المُخيّم وسط إطلاق كثيف للنار داخل المنزل وتفجير مدخله.

كما لفتت المصادر إلى أنّ جيش الاحتلال أصاب الشقيقين بشكلٍ مباشر بالرصاص الحي، وأصيب أحدهما برصاصة في الفخذ، فيما الآخر وصفت حالته بالخطيرة بعد إصابته برصاصة في الرقبة، وأخرى في البطن، وتم نقلهما إلى جهةٍ مجهولة.

وعادةً ما تقتحم قوات الاحتلال المُخيّمات الفلسطينية بالضفة والقدس وتندلع مواجهاتٍ عنيفة مع السكّان على إثر هذه الاقتحامات المتكرّرة التي تزعم القوات دائمًا أنّها تبحث عن "مطلوبين" داخل المُخيّمات، لكنّ عمليات الاعتقال الكثيرة ومنذ عشرات السنين، تأتي نتيجة للحالة النضالية المستمرة المتواصلة في هذه المُخيّمات منذ الانتفاضة الأولى، وفق ما أفاد به مدير نادي الأسير الفلسطيني في مدينة الخليل أمجد النجار، وفي وقتٍ سابق.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد