قوة صهيونية خاصة تختطف شاباً من مُخيّم جنين ومواجهات عنيفة في الأمعري

الأربعاء 16 سبتمبر 2020
الضفة الغربية المحتلة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أفادت مصادر محلية، مساء أمس الثلاثاء 15 سبتمبر/ أيلول، بأنّ قوّة صهيونية خاصة (مستعربون) اختطفت شاباً من مُخيّم جنين للاجئين الفلسطينيين بالضفة المحتلة.

وأوضحت المصادر أنّ القوة الخاصة داهمت محطة للوقود في بلدة برقين غرب جنين واختطفت الشاب محمد مطاحن من سكّان مُخيّم جنين، بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح ونقله إلى جهةٍ مجهولة.

وفي السياق، اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الصهيوني في مُخيّم الأمعري للاجئين الفلسطينيين في رام الله، وذلك بعد اكتشاف قوة خاصة تتبع للاحتلال داخل المُخيّم.

وتواصل قوات الاحتلال ووحداتها الخاصة، اعتقالاتها اليومية في مناطق متفرقة بمدن وقرى ومُخيّمات الضفة المحتلة.

ويُشار إلى أنّ القوات الخاصة التابعة للاحتلال المُسماة "مستعربين" هم رجال عصابات وأفراد وحدات خاصة يتخفّون بلباسٍ فلسطينيي ويتخذون لهم أشكالاً شبيهة بالفلسطينيين في محاولة منهم للتمويه في عمليات الاعتقال التي ما تحصل عادة خلال المواجهات التي تندلع ما بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في مناطق الضفة، وبدأت هذه الفكرة في سنوات الثلاثينيات عندما قامت عصابة "الهاجاناه" بتشكيل فريق من أعضائها للقيام بمهام استخبارية وتنفيذ عمليات قتل وتصفية ضد الفلسطينيين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد