فصائل المقاومة بغزة تعلن عن سلسلة فعاليات وطنية رفضاً للتطبيع مع الكيان الصهيوني

الأحد 20 سبتمبر 2020
قطاع غزة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزّة، اليوم الأحد 20 سبتمبر/ أيلول، عن "تنظيم سلسلة من الفعاليات الوطنية الرافضة للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي بمشاركة جميع أحرار الأمة ومناصري فلسطين".

وقالت الفصائل خلال مؤتمر صحفي عقدته في غزة، إنّ "مسيرة الجهاد والمقاومة ستبقى مستمرة بكل الأشكال والوسائل في وجه العدو حتى تحرير كامل ترابنا".

وأكَّدت الفصائل على أنّ "قوى الشر وأنظمة التطبيع لن توقف عزيمتنا"، مُجددةً رفضها "لكل أشكال التطبيع مع العدو".

ودعت الفصائل خلال المؤتمر، كافة أحرار العالم "للتحرّك الشعبي الواسع لنبذ هذه الفئة المطبّعة مع الاحتلال".

وبيّنت الفصائل أنّ "سلسلة الفعاليات الوطنية التي سننفذها تأتي رفضاً للتطبيع ورموزه والتي سيُشارك فيها أحرار الأمة ومناصري فلسطين للتأكيد أنّ العمق العربي للأمة هو فسلطين".

ووجّهت الفصائل التحيّة "لكل شعوب أمتنا الحية والرافضة لكل مشاريع التطبيع وخاصة شعب البحرين الشقيق الذي عبّر عن موقفه الواضح برفض كل تلك المؤامرات وأن انحيازه المطلق نحو القضية الفلسطينية، ونؤكّد أنّ هذا العمق الحقيقي هو جدارنا المتين الذي نرتكز عليه لمواجهة المخططات الصهيوأمريكية الهادفة لتصفية قضيتنا الفلسطينية".

ولفتت الفصائل إلى أنّ "التضحيات الجسام لشعبنا وأمتنا والدماء الطاهرة التي سالت على طريق الحرية والتحرير واستعادة كرامة الأمة المسلوبة، هي اثبات عملي أن الطريق الصواب والجامع لأمتنا الحرة هي فلسطين والقدس قضيتها المركزية، مما يستوجب تظافر الجهود لدعمها ونصرتها على كافة الأصعدة والمستويات".

وفي ختام بيانها، أفادت بأنّ "برنامج الفعاليات سيكون في مرحلته الأولى في كل يوم ثلاثاء من كل أسبوع الساعة 11 صباحاً ويبدأ من 22-9-2020 بفعالية جدارية ضد التطبيع ثم جنازة رمزية لجامعة الدول العربية ودول التطبيع، ومن ثم يليها ورشة عمل سياسية تختم بمؤتمر علمائي ضد التطبيع".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد