الأسير بهاء شبراوي من مُخيّم نور شمس يدخل عامه الـ20 في سجون الاحتلال

الأحد 04 أكتوبر 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، اليوم الأحد 4 أكتوبر/ تشرين الأول، بأنّ "الأسير بهاء يوسف عبد القادر مصاروة "شبراوي" (40 عاماً)، من سكّان مُخيّم نور شمس للاجئين الفلسطينيين قضاء مدينة طولكرم شمال الضفة المحتلة، أنهى تسعة عشر عاماً على التوالي في الأسر ويدخل اليوم عامه العشرين في سجون الاحتلال الصهيوني".

وأوضحت المؤسسة في بيانٍ لها، أنّ "قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير شبراوي بتاريخ 04/10/2001م؛ وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكماً بالسجن 35 عاماً، بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين والمشاركة في عمليات عسكرية للسرايا ضد جنود الاحتلال الصهيوني".

يُشار إلى أنّ الأسير بهاء شبراوي ولد بتاريخ 23/07/1980م؛ وهو أعزب؛ ويقبع حالياً في سجن رامون؛ وهو أحد أعضاء الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد في سجون الاحتلال.

وتشهد السجون حالة من الغليان في ظل الإهمال المتعمّد من قِبل إدارة السجون بحق الأسرى في ظل إصابة قرابة 31 أسيراً بفيروس "كورونا"، وفي ظل حملات القمع المستمرة والتنكيل المتعمّد من قِبل الإدارة بحق الأسرى الفلسطينيين.

ومنذ انتشار وباء "كورونا" فرضت إدارة سجون الاحتلال الصهيوني عزلاً مضاعفاً على الأسرى، واستخدمت الوباء كأداة قمع وتنكيل، إذ يبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال قرابة 4500 أسير/ة، حسبما أفاد نادي الأسير الفلسطيني في بيانٍ سابقٍ له.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد