مدرسة للـ"أونروا" في مخيّم خان الشيح تحوّل الطالبات إلى عاملات نظافة

الإثنين 05 أكتوبر 2020
سوريا-خاص/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تلقّى "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" شكوى من إحدى الأمّهات في مخيّم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق، ضد مدرسة "سلمة" للبنات التابعة لوكالة " أونروا" تفيد بتسخير الطالبات للقيام بجمع القمامة وتنظيف باحة المدرسة والصفوف، بشكل يتناقض مع الوظيفة الأساسيّة للمدرسة وهي تقديم التعليم و الأنشطة المفيدة للطلبة.

وقالت الأمّ التي طلبت عدم الكشف عن اسمها، إنّ ابنتيها اللتان يتلقيان تعليمهما الأساسي في المدرسة المذكورة، يأتيان إلى المنزل مرهقتان جرّاء "تسخيرهما" مع طالبات المدرسة لتنظيف المدرسة، وتساءلت "هل بناتنا يذهبن إلى المدرسة للتعلّم أم للقيام بوظائف ليست من اختصاصهم".

ووضعت الأمّ شكواها برسم رئاسة وكالة " أونروا" وطالبت بوضع حدّ لما وصفتها "التصرّفات غير السليمة لإدارة المدرسة والتي تؤثّر على الطالبات نفسيّاً وعلى مستواهم التعليمي، إضافة لكون هذه الأمور ليست من اختصاص الطالبات انما مسؤولية الوكالة توفير مختصّين للقيام بعمليات التنظيف وما شاكلها من أمور تخصّ نظافة المدرسة وتجهيزها" بحسب قولها.

وكان الدوام الدراسي للعام 2020/2021  قد بدأ في مدارس "أونروا" في سوريا بتاريخ 13 أيلول/ سبتمبر الفائت، وسط إجراءات وقائيّة أعلنت عنها الوكالة في المدارس لمنع تفشي عدوى فايروس " كورونا"، كالتعقيم الشامل وتوزيع الكمامات على الطلبة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد