الاحتلال يعتدي على مخيمي عقبة جبر وعايدة

الثلاثاء 06 أكتوبر 2020
الضفة الغربية المحتلة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أفادت مصادر محلية، اليوم الثلاثاء 5 أكتوبر/ تشرين الأول، بإصابة عدد من اللاجئين بحالات الاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، عقب اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني لمُخيّم عقبة جبر للاجئين الفلسطينيين جنوب مدينة أريحا بالضفة المحتلة.

وأوضحت المصادر أنّ "مجموعة من سكّان المُخيّم أصيبوا بالاختناق عقب اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم، وأطلقت وابلاً من قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص الحي، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وجرى معالجتهم ميدانياً".

كما أشارت المصادر إلى أنّ "قوات الاحتلال داهمت خلال عملية الاقتحام عدداً من المنازل، عرف من أصحابها: رياض شاهين، وأيسر السمهوري، ويحيى أبو عزوم".

وفي ذات السياق، اقتحمت قوات الاحتلال مُخيّم عايدة للاجئين الفلسطينيين شمال بيت لحم، واعتلت أسطح مجموعة من المنازل داخل المُخيّم.

ولفتت مصادر محلية، إلى أنّ قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مُخيّم عايدة، وسط إطلاق قنابل الغاز والصوت.

وأوضحت أنّ مواجهات عنيفة اندلعت على إثر هذا الاقتحام مع سكّان المُخيّم، دون أن يبلغ عن وقوع اصابات.

وقالت إنّ المنازل التي اعتلى جنود الاحتلال سطحها عُرف منها: منزل عبد العزيز أبو سرور، ومقر اللجنة الشعبية، وبعد ذلك انسحب جنود الاحتلال من المُخيّم.

من جهتها، قالت اللجنة الشعبية لخدمات مُخيّم عايدة، إنّ "قوات الاحتلال الغاشم اقتحمت فجر اليوم مقر اللجنة الشعبية وخلعت الباب الرئيسي لمقر اللجنة".

وفي جنين، فرضت قوات الاحتلال منذ مساء أمس، حظر التجول على قرية زبوبا غرب جنين، فيما طلبت من السكّان عبر مكبرات الصوت التزام المنازل وعدم الحركة لمدة ساعة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد