وقفة تضامنية مع الأسير ماهر الأخرس في مخيم عين الحلوة

الأربعاء 14 أكتوبر 2020
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

نظم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد" وقفة أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في مخيم عين الحلوة تضامناً مع الأسير ماهر الأخرس وباقي الأسرى، يوم أمس الثلاثاء.

وشارك في الوقفة مسؤول الاتحاد في المخيم، خالد أبو سويد، وممثلو الصليب الأحمر الدولي والمنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية.

وقالت عضوة المكتب الطلابي للجبهة الشعبية، آيات الأحمد، إن الأسير ماهر الأخرس يسجل في إضرابه المتواصل عن الطعام، رفضاً لاعتقاله الإداري منذ ٧٩ يوماً ملحمة جديدة في التصدي للإرهاب الإسرائيلي و ممارساته العنصرية، مؤكدة أن الاحتلال الصهيوني ومحكمته العليا يتحملان المسؤولية الكاملة لما قد يتعرض له الأسير الأخرس.

6-1.png

بدوره، دعا محمد العلي، في كلمة الرابطة الاسلامية لطلبة فلسطين، الفلسطينيين والشعوب العربية إلى الالتفاف حول قضية الأسرى في سجون الاحتلال.

كلمة لجنة مهجرين فلسطينيي سوريا، ألقاها الناطق الإعلامي، محيي الدين سلامة، والذي قال: "نضم صوتنا لصوت أبطال الأمعاء الخاوية التي تدافع عن كرامة الانسان رافضة ظلم الاحتلال وحمّل سلطات الاحتلال والمؤسسات الدولية المسؤولية الكاملة عن حياة الأخرس وطالب المجتمع الدولي بالتحرك السريع لإنقاذ الأسرى".

6-2.jpg

إلى ذلك، أكد عضو القيادة في اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد" في مخيم عين الحلوة، أحمد دياب، أن الأسير ماهر الأخرس يسجل في معركة الأمعاء الخاوية أسطورة ملحمة متواصلة في التصدي للاحتلال الإسرائيلي في سجونه".

كما شدد على أن صحة وحياة الأسير الأخرس وجميع الأسرى الفلسطينيين هي مسؤولية المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان، مطالباً بالتحرك الفوري للإفراج عن الأخرس وباقي الأسرى.

وسلم أبو سويد مذكرة لمندوب الصليب الأحمر الدولي في صيدا، محمد تكلي، بهدف إيصالها عبر الصليب إلى المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية للضغط على الاحتلال الإسرائيلي للإفراج الفوري عن الأسير الأخرس.

ويواصل الأسير ماهر الأخرس إضرابه عن الطعام لليوم الـ 80 على التوالي رفضاً لاعتقاله الإداري.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد