48 إصابة بـ "كورونا" في صور.. وتجهيز قسم للعزل في مخيم البص

الخميس 15 أكتوبر 2020
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت اللجان الشعبية في منطقة صور وجود 48 إصابة بفيروس "كورونا" في صفوف الفلسطينيين.

وجاء في بيان أصدره إعلام اللجان الشعبية في منطقة صور، أمس الأربعاء: "بدأ عداد الإصابات بفيروس كورونا في تزايد يومي في منطقة صور، حيث بلغ عدد الإصابات في المجتمع الفلسطيني 48 إصابة داخل المخيمات وخارجها".

وأوضح أنه جرى تجهيز قسم للعزل في مخيم البص، وهو مستشفى الشهيد ياسر عرفات، المعروف بمستشفى سعد الله الخليل سابقاً، وهو تقدمة من الهلال الاحمر الفلسطيني مؤقتاً لحين انتهاء الجائحة .

كما ذكرت اللجان أنه تم تدريب طواقم الإسعافا لنقل المصابين مع الصليب الأحمر اللبناني والهلال الأحمر الفلسطيني، مجددة التأكيد على أن أي حالة تستدعي دخولها المستشفى تكون على نفقة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وأشارت إلى أن أمين سر اللجان الشعبية، خليل نصار، واللجان داخل المخيمات والتجمعات، يتابعون يومياً تطورات "كورونا" بالتنسيق مع قسم الصحة في "أونروا".

من جهتها، أعلنت وحدة إدارة الكوارث في اتحاد بلديات قضاء صور، أمس الأربعاء، في تقريرها اليومي حول "كورونا"، تسجيل إصابتين جديدتين في صفوف الفلسطينيين، من بين 24 إصابة جديدة في القضاء.

وأشارت إلى أن مجمل الإصابات منذ بدء الجائحة وصل إلى 1331 مصاباً توزعوا على الشكل التالي: 1126 حالة محلية، بينها 183 حالة لمواطنين من التابعية الفلسطينية، و33 حالات من التابعية السورية، و4 حالات من التابعية العراقية، إلى جانب114 حالة من قوات الطوارئ الدولية (اليونيفيل)، فيما وصل عدد الوفيات المحلية إلى 17، بينما تماثل 438 للشفاء.

أما الوافدين، فقد وصل عدد الإصابات بينهم إلى 205، إضافة إلى 3 وفيات.

وجددت الوحدة دعواتها إلى "الاستمرار بالالتزام التام بعدم الاختلاط، وتطبيق كل التعليمات الصادرة عن رئاسة مجلس الوزراء وإرشادات وزارة الصحة العامة لتفادي أية إصابة او ضرر محتمل".

وشددت الوحدة على أنها "الجهة الوحيدة المخولة إصدار بيانات عن الواقع والمعطيات الصحية المتعلقة بفايروس كورونا وأعداد المرضى والمتعافين والحالات المشتبهة، وذلك وفق تقرير من رئيس طبابة القضاء وعليه نأمل من جميع الأهل عدم الإنجرار وراء أي خبر لا يصدر عن هذه الوحدة".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد