ارتفاع ملحوظ في أعداد إصابات "كورونا" في قطاع غزّة

الإثنين 02 نوفمبر 2020
قطاع غزة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزّة، صباح اليوم الاثنين 2 نوفمبر/ تشرين الثاني، عن "تسجيل 272 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مختلف محافظات قطاع غزّة آخر 24 ساعة"، في ارتفاعٍ ملحوظٍ في عدد الإصابات بالفيروس مقارنةً بالأيّام والأسابيع الماضية.

وأفادت الوزارة في تقريرها اليومي، بأنّ "عدد العينات الجديدة التي جرى فحصها (2415) عينة، والإجمالي التراكمي للمصابين منذ بدء الجائحة في مارس الماضي هو (7002) إصابة".

وبيّنت الوزارة أنّه "من ضمن إجمالي الإصابات هناك: حالات 2549 نشطة حالياً، والمتعافين 4419 منها 189 حالة جديدة سُجلت خلال الـ24 ساعة الأخيرة، والوفيات 34 (33 من داخل المجتمع و1 من العائدين)".

 

1538 إصابة في صفوف اللاجئين منذ بدء الجائحة

وبحسب آخر إحصائية شاملة لعدد الإصابات في القطاع نشرتها الوزارة أمس الأحد، فإنّ (1538) إصابة تم تسجيلها بالفيروس في صفوف اللاجئين الفلسطينيين داخل عدّة مُخيّمات.

وكان توزيع الإصابات داخل المُخيّمات كالتالي: مُخيّم جباليا 927، مُخيّم الشاطئ 194، مُخيّم المغازي 46، مُخيّم البريج 176، مُخيّم دير البلح 53، مُخيّم النصيرات 142".

ويتواصل سريان حظر التجوال في قطاع غزة لليوم الـ68 على التوالي في ظل تقليصات بالكوبونة الغذائية للمحتاجين من اللاجئين الفلسطينيين أعلنت عنها قبل أيّام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وسط استياءٍ عام من سياسات الوكالة تجاه التعامل مع تفشي الجائحة في صفوف اللاجئين.

ومن الملاحظ أنّ القطاع خلال الأيّام الماضية سجّل ارتفاعاً في عدد الإصابات بالفيروس، وسطٍ تحذيرٍ من السلطات من حالة "الاستهتار" التي يُمارسها السكّان في بعض المناطق في القطاع.

مساء أمس الأحد، قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة سلامة معروف إنّ "المناطق غير الملتزمة بالإجراءات الوقائية تدفع الثمن مقابل ذلك من خلال فرض حظر التجوال عليها وتشديد الإجراءات الحكومية بحقها، ومعادلة الإغلاق واتخاذ القرار بشأن فرض الحظر ليست سهلة، لأنها يجب أن تراعي مصالح المواطنين وصحتهم في ذات الوقت"، نافياً "شائعة وجود فرض إغلاق تام خلال الأيام القريبة القادمة".

وشدّد معروف على أنّه "لن يتم التردّد في فرض حظر تجوال حال الوصول إلى مؤشرات خطيرة في أي منطقة بغزة، لأنّ صحة الناس أمانة ولا مصلحة للحكومة أو أي شخص بإخفاء وجود إصابات في مكان معين، ولا يمكن التلاعب أو التستّر بما يخص معطيات تفشي كورونا في قطاع غزة ويتم العمل بكل شفافية".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد