حملة اعتقالات لجيش الاحتلال بالضفة تطال مُخيّم الفوار

الأربعاء 11 نوفمبر 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

شنَّت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الأربعاء 11 نوفمبر/ تشرين الثاني، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في عدّة مناطق متفرّقة بالضفة المحتلة، طالت مُخيّم الفوّار للاجئين الفلسطينيين.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ قوات الاحتلال اعتقلت خمسة شبّان خلال مداهمات نفذتها في مُخيّم الفوار للاجئين، وبلدة سعير جنوب شرق الخليل بالضفة.

وداهمت قوات الاحتلال مُخيّم الفوار واعتقلت ثلاثة شبان وهم: جواد زياد اهديب، وابراهيم علي أبو وردة، وحسن أكرم زغموت، بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها، كما داهمت قوات الاحتلال بلدة سعير شرق الخليل واعتقلت الشاب علي موسى جردات، وفتشت منزلي ذويه وشقيقه شادي، وعبثت بمحتوياتهما.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، ستّة فلسطينيين من بينهم سيدة، خلال عمليات دهم واقتحام نفذتها في بلدة كوبر وحي "أم الشرايط" بالبيرة، وعُرف منهم: وائل الطقز، وشادي محمود زيبار، ومحمد يوسف زيبار، ومحمود يوسف زيبار، وزوجة المواطن رائد زيبار.

وتتواصل اعتقالات جيش الاحتلال رغم زيادة خطورتها في ظل انتشار فيروس "كورونا"، إذ بيّنت مؤسسات الأسرى الفلسطينيّة في بيانٍ سابق لها، أنّ قوات الاحتلال اعتقلت (297) فلسطينياً، بينهم (12) طفلاً، و10 نساء، خلال شهر آب/ أغسطس 2020.

وتستمر اعتقالات قوات الاحتلال، إذ قال مركز عبد الله الحوراني في تقريرٍ له قبل أيّام، إنّ سلطات الاحتلال خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي اعتقلت نحو 450 فلسطينياً في كافة الأراضي الفلسطينية من بينهم 14 تم اعتقالهم على حدود قطاع غزة.

ويُعاني الأسرى في سجون الاحتلال أوضاعاً معيشية صعبة، نتيجة الممارسات القمعية والعقاب الجماعي وحرمانهم من أبسط حقوقهم المشروعة التي نص عليها القانون الدولي، حيث تحتجز سلطات الاحتلال نحو 4500 أسيراً فلسطينياً في سجونها بينهم 160 طفلاً، و41 سيدة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد