اللجان الشعبية في الشمال تؤكد دعمها لتحركات موظفي "أونروا"

الثلاثاء 17 نوفمبر 2020
متابعات

أكدت أمانة سر اللجان الشعبية في المخيمات الفلسطينية شمالي لبنان،وقوفها إلى جانب موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في مطلبهم بحصولهم على رواتبهم كاملة دون انتقاص.

ودعت، خلال اجتماعها الدوري، الذي عقدته أمس الإثنين،ا للاجئين الفلسطينيين إلى المشاركة بالتحركات التي سينظمها اتحاد الموظفين اليوم أمام مكاتب الوكالة .

وأكدت ضرورة قيام "أونروا" بواجباتها، والتزام الأهالي بالإجراءات الصحية المطلوبة، في سبيل مواجهة فيروس "كورونا".

كما شددت على ضرورة استجابة الوكالة لمعاناة أهالي مخيم نهرالبارد، وفي مقدمتها تسريع الإعمار ودفع بدل ايجار للعائلات التي لم يتم إعمار منازلها، إضافة إلى حل مشكلة المياه المالحة وإيجاد حل عادل لساكني البركسات وضرورة وضع آلية للتعويض على المخيم الجديد.

وتوقفت أمانة السر أمام العقبات التي تعترض استئناف العمل بالمنحة الألمانية في مخيم البداوي، داعية إلى إيجاد الحلول المناسبة لاستئناف العمل وبناء المدرسة لحل إشكالية الدوام المسائي .

وعرضت أمانة السر المشاريع التي يتم تنفيذها بالتعاون مع عدد من المؤسسات والتي تسهم في تحسين أوضاع الفلسطينيين في منطقة الشمال، وناقش المجتمعون عناوين العمل المختلفة حيث جرى عرض للوضع التنظيمي للجان الشعبية ولظروف العمل فيها وأهمية متابعة اللجنة الصحية لعملها واللجنة التربوية كذلك والاطلاع على الخطوات المنجزة تحضيراً لافتتاح مستشفى صفد الجديد .

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد