اللجان الشعبية في الشمال تستعرض حاجات مخيم البداوي

الخميس 19 نوفمبر 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

استعرض وفد من اللجنة الشعبية في مخيم البداوي أوضاع المخيم خلال لقاء مع أمين سر اللجان الشعبية في الشمال، أبو ماهر غنومي.

وخلال اجتماع في مكتب أمانة سر اللجان الشعبية في الشمال، يوم أمس الأربعاء، عرض الوفد الحاجات الملحة التي يمر بها المخيم في ظل وباء "كورونا" والوضع الاقتصادي الصعب وتراجع خدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وأكد على ضرورة استجابة "أونروا" لمطالب أهل المخيم وفي مقدمتها بناء المدرسة وتوظيف المياومين واستئناف العمل بمشروع المنحة الالمانية، إضافة إلى دفع المساعدات لحالات الشؤون، داعياً إلى تطوير بنية اللجنة الشعبية في المخيم.

بدوره، أشار غنومي إلى أنه نقل إلى قيادة الفصائل مطلب تطوير اللجان الشعبية، وأكد على الرغم من تقصير "أونروا" بالكثير من واجباتها، إلا أن اللجان الشعبية ستبقى ترفع صوتها بجانب أبناء شعبها.

وشدد على دعم اللجان المطالب الصحية والتربوية وعنوانها المدرسة في البداوي والتشغيلية للعمال المياومين والاجتماعية للشؤون.

كما جرى التطرق لبعض المشاكل في قطاعي الكهرباء والمياه والبنى التحتية التي سيتم معالجتها في الأيام المقبلة مع المعنيين .

يذكر أن الكثير من أهالي مخيم البداوي أبدوا استيئاءهم من عمل إدارة منطقة الشمال في "أونروا".

ويعود هذا الاستياء بحسب تصريحات نقلها "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" عن ناشطين في المخيم إلى ملفات متراكمة تتعلق بإعمار المدرسة، والمنحة الألمانية، وعدم الالتزام بالتعهدات السابقة، مشاكل بالتوظيف وعدم وجود عدالة في الترميم، عدا عن المحسوبيات والتحجج بفيروس "كورونا".

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد