تسجيل أعلى معدّل إصابات بفيروس "كورونا" في قطاع غزة.. وبدء تنفيذ العقوبات بحق المُخالفين

الجمعة 20 نوفمبر 2020
قطاع غزة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزّة، اليوم الجمعة 20 نوفمبر/ تشرين الثاني، عن تسجيل حالتي وفاة وتسجيل (754) إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، أي أعلى معدّل إصابات داخل القطاع منذ دخول الجائحة في مارس الماضي.

وأفادت الوزارة في تقريرها اليومي، بأنّ عدد العينات الجديدة التي جرى فحصها يصل إلى 3142 عينة، فيما بلغ الإجمالي التراكمي للمصابين منذ بدء الجائحة في شهر آذار/ مارس الماضي 13193 إصابة.

وبيّنت الوزارة أنّه من ضمن إجمالي الإصابات هناك: حالات 4374 نشطة حالياً، والمتعافين 8761 منها 205 حالة جديدة سُجلت خلال الـ24 ساعة الأخيرة، والوفيات 58 (57 من داخل المجتمع و1 من العائدين)".

كما أكَّدت الوزارة أنّ إجمالي الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبيّة داخل المستشفى بلغ (349)، وإجمالي الحالات الخطيرة بلغ (59) حالة.

3280 إصابة في صفوف اللاجئين بغزة منذ بدء الجائحة

وبحسب آخر إحصائية شاملة لعدد الإصابات في القطاع نشرتها الوزارة يوم أمس الخميس، فإنّ 3280 إصابة تم تسجيلها بالفيروس في صفوف اللاجئين الفلسطينيين داخل عدّة مُخيّمات.

وكان توزيع الإصابات داخل المُخيّمات كالتالي: مُخيّم جباليا 1850، مُخيّم الشاطئ 432، مُخيّم المغازي 86، مُخيّم البريج 337، مُخيّم دير البلح 161، مُخيّم النصيرات 414.

بدء تنفيذ العقوبات بحق المُخالفين

مساء أمس الخميس، أوقفت لجنة تأمين ومتابعة البيوت الخاضعة للحجر الصحي المنزلي بوزارة الداخلية 10 مصابين بفيروس "كورونا"، و9 مخالطين لم يلتزموا بإجراءات الحجر المنزلي خلال 24 ساعة الماضية.

وأوضحت اللجنة أنّه تم نقل الموقوفين المذكورين إلى مركز حجر خانيونس "أصداء"، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، فيما أعلنت وزارة الداخلية في بيانٍ لها، أنّه وفي ظل ارتفاع أعداد الإصابات المسجلة، فإنّها قرّرت فرض إجراءات عقابية جديدة بحق مخالفي إجراءات السلامة والوقاية، وهي: معاقبة أي مخالط يقوم بخرق إجراءات الحجر الصحي المنزلي، بالحبس مدة 30 يوماً، ومُعاقبة أي مصاب يقوم بخرق الحجر الصحي المنزلي، بالحبس مدة ثلاثة شهور.

ويتواصل سريان حظر التجوال في قطاع غزة لليوم الـ84 على التوالي في ظل ارتفاعٍ ملحوظٍ للإصابات والوفيات، وسط تحذيرٍ من السلطات من حالة "الاستهتار" التي يُمارسها السكّان في بعض المناطق والتي قد تؤدي إلى الوصول للإغلاق الشامل.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد