حالات "كورونا" في مخيّمي ديربلوط والمحمدية شمالي سوريا معزولة في الخيام

الإثنين 23 نوفمبر 2020
خاص/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أفاد مراسل " بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في الشمال السوري، أنّ أكثر من 12 حالة إصابة بفايروس " كورونا" سُجّلت في مخيّمي دير بلّوط والمحمديّة للمهجّرين بريف مدينة عفرين، واللذان يضمّان مئات العائلات الفلسطينية.

ولفت المراسل، إلى أنّ الحالات التي جرى اكتشافها، لم يجري إخلاء أصحابها إلى خارج المخيّم، وطُلب منها فقط أن تعزل نفسها في خيامها، ما ينذر بالمزيد من الانتشار.

وأشار مراسلنا، إلى أنّه لا يوجد بين الحالات المُصابة، لاجئين فلسطينيين، حتّى اليوم، في وقت يتصاعد عداد الإصابات في عموم مناطق الشمال السوري، حيث تجاوز عدد الإصابات 13848 في ريفي حلب وإدلب.

ويعاني مخيّم دير بلّوط الذي تقطنه أكثر من 200 عائلة فلسطينية، من نقص الرعاية الصحيّة، وتقتصر الخدمات الطبيّة على نقطة صحيّة وحيدة، جرى اغلاقها في أيلول/ سبتمبر الفائت. في حين تبعد أقرب نقطة طبيّة تابعة للمنظمة التركية لإدارة الكوارث "آفاد" قرابة 10 كليو متر، وسط مخاوف من تفاقم الأوضاع الصحيّة في ظل انتشار جائحة "كورونا" وغياب التجهيزات اللازمة، وسط مؤشرّات عن كارثة انسانيّة محدقة باللاجئين الفلسطينيين هناك، حسبما أظهر تقرير نشره "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في وقت سابق.

 


 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد