قضاء شاب فلسطيني سوري في تفجير بمدينة الباب شمالي سوريا

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قضى اللاجئ الفلسطيني الشاب سامر خليل طوخي، من مهجّري مخيّم اليرموك إلى الشمال السوري، في التفجير الذي استهدف مدينة الباب بريف حلب أمس الثلاثاء 24 تشرين الثاني/ نوفمبر.

ونقل مراسل " بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أنّه جرى التعرف على هوية الشاب الفلسطيني من ضمن ضحايا التفجير، الذي وقع في منطقة الباب، وأسفر عن سقوط 5 ضحايا وجرح أكثر من 18 آخرين.

وتتعرّض مناطق الشمال السوري، التي تقطنها نحو 1500 عائلة فلسطينية مهجّرة من مخيّمات ومناطق (اليرموك، خان الشيح، حندرات، وغوطة دمشق) إلى تفجيرات بين الحين والآخر، كان آخرها انفجار مدينة الباب المُشار إليه، وآخر وقع في مدينة عفرين بنفس اليوم، أسفر عن وقوع ضحيتين و 17 جريحاً.

الشاب الضحيّة 

fqwfwe.JPG
 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد