"أونروا" توزّع مساعدات في مخيّم اليرموك لأوّل مرة منذ 2015

الثلاثاء 15 ديسمبر 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" اليوم الثلاثاء 15 كانون الأوّل/ ديسمبر، إنّها وزعّت قبل أسبوع، سللاً غذائيّة ومواداً غير غذائيّة تمضّمت حصائر وبطانيات وأدوات مطبخ، لنحو 326 عائلة من الذين لم يغادروا مخيّم اليرموك، أو من عادوا اليه قبل بضعة أشهر.

وجاء ذلك، ضمن برنامج "أونروا" الطارئ بحسب إعلان الوكالة، حيث تمّ تسهيل عملية التوزيع التي تعتبر الأولى من نوعها منذ العام 2015.

وأشارت الوكالة، إلى أنّ العائلات التي بقيت في مخيّم اليرموك "تسعى جاهدة من أجل تغطية نفقاتها وتعتمد على المساعدات الإنسانية بشكل رئيسي".

وكان مدير شؤون وكالة " أونروا" في سوريا أمانيا مايكل إيبي قد قال: إنّ الوكالة "تواصل الأونروا تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين الذين لم يغادروا المخيم خلال الأعمال العدوانية التي جرت فيها".مضيفاً:" أنّ معظم المدنيين الذين لم يغادروا مخيم اليرموك هم في حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية".

وبحسب الوكالة، فإنّ عدد العائلات التي تعيش حاليّاً في مخيّم اليرموك، يبلغ حوالي في 435 عائلة من اللاجئين الفلسطينيين، إضافة إلى 40 عائلة سورية، تحصل كذلك على دعم "أونروا".

ويعيش أبناء مخيّم اليرموك حالة تهجير داخلية وخارجيّة متواصلة منذ سنوات، وتوقعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في تقرير النداء الطارئ للعام 2020، أن تظل مستويات التهجير مرتفعة بين اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، حيث أنّ الوصول إلى مخيّم اليرموك ما يزال محدوداً ومستوى الدمار لايزال كبيراً، رغم فتح باب تقديم طلبات العودة إلى المخيّم قبل أشهر في ظل مماطلات وضبابية كبيرة حول موضوع الترميم وإعادة الاعمار.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد