لإصابة أحد أعضائها..

اللجنة الشعبيّة في " نهر البارد" تغلق مقرّها ليومين وتطلق نداءً للالتزام بالوقاية

الأربعاء 10 فبراير 2021
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قررت اللجنة الشعبية في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمالي لبنان، إغلاق مقرها لمدة يومين متتاليين بدءاً من صباح يوم الخميس 11 اشباط/ فبراير الجاري يوم الجمعة التالي، لغرض "تعقيم المقر حفاظاً على سلامة وصحة الأعضاء ليواصلوا مسيرتهم الخدماتية".

وجاء قرار إغلاق المقر، بعد تسجيل إصابة أحد أعضاء اللجنة بفايروس "كورونا" أمس الثلاثاء 9 شباط/فبراير، حسبها أكَد أمين سر اللجنة الشعبية، أبو صالح موعد لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

وكانت اللجنة قد وجهّت نداءً لأهالي المخيّم، جددت فيها دعوتها للإلتزام بالإجراءات الوقائية وضرورة ارتداء الكمامات وعدم المصافحة والتقبيل، والحفاظ على التباعد الاجتماعي والحد من التجمعات.

وأشار موعد، إلى إنعدام الالتزام بالحجر الصحي في المخيم، لافتاً إلى أن تطبيق الإغلاق الكامل ليس من مسؤولة اللجنة، انّما من  مسؤولية المؤسسة العسكرية اللبنانية، نظراً لكون المخيّم يقع ضمن دائرة مسؤوليات السلطات اللبنانية.

وحول الوضع الوبائي، وصف موعد الحالة في المخيّم بأنّها "ليست مخيفة مقارنة ببقيّة المخيّمات وخصوصاً في عين الحلوة" مشيراً إلى أنّ معظم الحالات التي تظهر في المخيّم يجري علاجها في المنازل.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد