تجدد الاعتصام المطلبي في "برج شمالي" والوكالة تعد برد بداية  الأسبوع القادم

الخميس 25 فبراير 2021
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

واصل اللاجئون الفلسطينيون في مخيّم برج الشمالي بمدينة صور جنوب لبنان، اعتصامهم لليوم الثاني على التوالي، حيث نُفّذ احتجاجاً صباح اليوم الخميس 25 شباط/فبراير، ضد تجاهل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" لمطالبهم المتجددة، بإدراجهم في برنامج العسر الشديد والأمان الاجتماعي، في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية المتأزمة.

كما تم توجيه دعوة للمعنيين لحل مشكلة مكب النفايات الموجود بجانب العيادة القديمة، وذلك تسهيلاً لعمل عمال قسم الصحة وتمكينهم من جمع النفايات فيه، ومنع تراكمها على الشارع.

وعلى إثر ذلك، عُقد في مكتب وكالة "أونروا" بمنطقة صور، اجتماعاً بحضور ممثل الوكالة  فوزي كسَاب، وممثلين عن اللجنة الشعبية لمخيم برج الشمالي، وجاء لاعتصام بعد طلب تلقاه المعتصمون من الوكالة للاستماع إلى المطالب حسبما أفاد أحد المعتصمين.

و تحدث وفد المعصتمين خلال اللقاء، عن صعوبة وضعهم الاقتصادي وضرورة تحرّك وكالة "أونروا" لمساعدتهم في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة وإغلاق البلاد للحد من تفشي جائجة "كورونا"، الذي أوقف بدوره عمل الكثير من العمَال.

 

الوكالة تعد بالرد بداية الأسبوع القادم

وشدد الوفد على مطالبه، بإعادة النظر في برنامج العسر الشديد وإضافة المزيد من العائلات المحتاجة.

من جهته، طلب كسَاب من الأهالي عدم إغلاق عيادة "أونروا" أو منع دخول آليات الصحة، "تفادياً لأي ضرر قد يؤثر على باقي سكان المخيم" حسب قوله، واعداً إياهم بإيصال مطالبهم عبر رسالة لإدارة الوكالة، والتي المفترض أن يأتي ردها مع بداية الأسبوع القادم.

يأتي ذلك في إطار مطالبات وتحركات عدة يقوم بها اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لمطالبة وكالة "أونروا" وضع خطة طوارىء إغاثية عاجلة تشمل كل اللاجئين.

وكان عدد من  أهالي مخيّم عين الحلوة في صيدا، قد نفّذوا اعتصاماً  مماثلاً من حيث المطالب تجاه وكالة "أونروا"، بتنفيذ خطّة إغاثيّة عاجلة، وتنديداً بتجاهل الوكالة لأوضاع اللاجئين.

 

7-2.jpg
7-1.jpg

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد